سلطانة

نساء يقاطعن متاجر H&M… إليك الأسباب

رسالة وجهتها سيدة على حساب فيسبوك ل H&M تلقت وابل من ردود الفعل ورسائل الدعم. فلقد حصدت ما يقرب 10000 إعجاب وأكثر من 12000 من التعليقات.

أعربت السيدة روث كليمنس وهي من انجلترا في رسالتها عن انزعاجها الكبير لعدم إيجاد ما يناسبها من الملابس في متاجر H&M واتهمت الشركة أنها لا تعير زبوناتها السمينات الاهتمام وأن جل المنتوجات المعروضة مخصصة لمعايير محددة تستثني النساء المكتنزات.

وأكدت روث في رسالتها أنها ترتدي ملابس حجم 14 (أي ما يعادل 42), وفي بعض الأحيان تلبس سراويل من حجم 16 (44) إلا أن جل الملابس بهذا الحجم في متاجر H&M تكون ضيقة ولا تناسبها.

وصرحت “أعتقد أنكم تعرفون أن حجم 16 هو الأكبر في متاجركم فلماذا تجعلون تلك السراويل ضيقة؟ أترون أنني لا أستحق ارتداء ملابسكم؟ …أيجب أن أفهم أن اتباع الموضة شيء لا يصلح لأمثالي”

وفي التعاليق أعرب العديد من الزبناء عن اعجابهم بروث لأنها قالت بصوت مرتفع ما لم يستطع الكثيرون قوله. وشاطروها الرأي وهنالك من وضح أنه كف عن شراء الملابس من متاجر H&M للأسباب عينها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا