سلطانة

سامية أقريو “لسلطانة”: هذه هي الميزانية التي حصل عليها “سر المرجان”

نفت الفنانة سامية أقريو ما راج مؤخرا حول حصول مسلسل “سر المرجان” على ميزانية ضخمة وقالت “الفيلم اشتغل بميزانية معقولة وافقت عليها وزارة الاتصال ولم نختلسها من الدولة”.

وأكدت في اتصال هاتفي مع مجلة سلطانة أن المسلسل اشتغل بميزانية معقولة لم تتعدى المألوف ولا المتعارف عليه في الميدان الفني، تقول سامية: ” الميزانية محددة من طرف وزارة الاتصال وهي تدخل ضمن طلب العروض سواء فيها يخص مسلسل سر المرجان أو عمل غيره، ولحسن حضنا كنا من بين الاعمال التي اختيرت نظرا لأننا قدمنا نصا جيدا.

تقول سامية في نفس الاتصال، لن أدخل في تفاصيل الإنتاج لأني لست منتجة، لكن من خلال اشتغالي في هذا العمل ومن خلال ما عشت وما عاينت أستطيع القول إن المنتج، غطى احتياجات 60 فردا يصورن في مدينة تبعد عن الدار البيضاء بتلات ساعات، لهذا كانت مهمة المنتج أشبه بالمهمات الصعبة نظرا لتغطية مصاريف الإقامات والنقل ناهيك عن المصاريف التقنية لأن الفيلم وظف أليات ضخمة، كالمراكب والغواصين واكترى 95 في المائة من الديكورات التي اشتغل بها.

وأضافت “أقريو” أن ميزانية “سر المرجان” والتي اختصرتها في 10 مليون درهم لن تخطي ميزانية مسلسلا عربيا يبهرنا كمسلسل “سمر قند” في نظرها ميزانية 30 حلقة من “سر المرجان” تعادل حلقة واحدة من “سمر قند”.

وأشارت بطلة مسلسل “سر المرجان” أن فريق عملها قدم طلب الحصول على الميزانية وفق قانون مسطر عليه من طرف الدولة، في ماي سنة 2015 وحصل على الموافقة في أكتوبر2016.
وتجدر الإشارة الى أن مسلسل “سر المرجان” يعرض على القناة الثانية طيلة شهر رمضان ويحصل على نسب مشاهدة عالية أثناء عرضه يوميا على القناة، وكذلك بعد عرضه على “اليوتوب”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا