سلطانة

59 في المئة من الأطفال يزاولون أعمال خطيرة

أفاد بلاغ للمندوبية السامية للتخطيط في مدكرة إخبارية توصلت به مجلة “سلطانة” حول تطور ظاهرة تشغيل الأطفال بالمغرب برسم سنة 2015، بأن الأعمال الخطيرة تهم 193 ألف طفل من بين الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 7 و17 سنة خلال سنة 2015، وهو ما يمثل 59 في المائة من الأطفال العاملين و2.9 في المائة من مجموع أطفال هذه الفئة العمرية.

وأوضح نفس البلاغ الذي توصلت به مجلة سلطانة أن الأطفال أن هذه الإحصائيات تخفي تفاوتات كبيرة حسب الفئات العمرية حيث تمثل 1 في المائة من الأطفال البالغين من 7 سنوات و7 في المائة من بين الأطفال البالغين من العمر ما بين 15 و17 سنة.

وجاء في البلاغ ذاته أن الأطفال في المجال الحظري الذين يشتغلون يمثل عددهم 39 ألف طفل يزاولون أعمالا خطيرة، وهو ما يمثل 86 في المائة من الأطفال العاملين بالمدن و1.1 في المائة من مجموع الأطفال الحضريين، ويرتفع هذا العدد في الوسط القروي إلى 154 ألف طفل وهو ما يمثل 54.8 في المائة.

وذكر البلاغ ذاته أن من بين الأطفال الذكور الذين يزاول 151 ألفا منهم أعمالا خطيرة أي ما يمثل 70.8 في المائة من الأطفال الذكور النشيطين المشتغلين و4.4 في المائة و1.3 في المائة على التوالي.

وأكد البلاغ أن الأطفال الذين يشتغلون في أعمال خطيرة والمعرضين للأخطار، فالأمر يخص قطاع البناء والأشغال العمومية” بـ 93 في المائة بينما تبلغ هذه النسبة 84 في المائة بقطاع الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية و81 في المائة بقطاع الخدمات و50 في المائة بقطاع الفلاحة والغابة والصيد البحري.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا