سلطانة

شارابوفا تتقدم بطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية ضد إيقافها لعامين

تقدمت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الأولى على العالم سابقا، بطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية ضد إيقافها لعامين عن المشاركة في بطولات التنس، طالبة ان يتم رفع الإيقاف تماما أو تخفيضه.

وأوقف الاتحاد الدولي للتنس شارابوفا الفائزة بخمسة ألقاب على صعيد البطولات الأربع الكبرى والبالغة من العمر 29 عاما هذا الشهر، عقب اختبار للكشف عن المنشطات خلال بطولة استراليا المفتوحة هذا العام حيث تم العثور على مادة ميلدونيوم المحظورة في عينتها.

وذكرت أعلى محكمة للفصل في المنازعات الرياضية أن “شارابوفا تسعى في طعنها أمام محكمة التحكيم إلى إلغاء قرار إيقافها لعامين عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بالتنس بناء على انتهاك لقواعد مكافحة المنشطات.”

وأشار بيان المحكمة التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها في بيان أنه من المتوقع صدور القرار يوم 18 يوليو المقبل على أقصى تقدير وهو ما يعني ان شارابوفا سيكون لديها الأمل في المنافسة في اولمبياد ريو في غشت المقبل في حال تقليص عقوبتها والاكتفاء بالفترة التي قضتها منها. وتم وضع اسم شارابوفا ضمن القائمة الرسمية الروسية للمشاركين في منافسات التنس بالاولمبياد.

ووصفت شارابوفا عقوبة الاتحاد الدولي بأنها “قاسية وظالمة” وذلك مع إعلان محكمة مستقلة عن خرق اللاعبة الروسية لقواعد مكافحة المنشطات عن عمد.

وأدرجت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات مادة ميلدونيوم ضمن قائمة المواد المحظورة رياضيا منذ بداية العام الجاري بسبب تحفيزها للنشاط الرياضي وتعزيزها لمستوى تدفق الدم. يذكر أن شارابوفا حصلت على 35 لقبا ضمن بطولات رابطة لاعبات التنس المحترفات وتوجت بجميع البطولات الأربع الكبرى

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا