سلطانة

هجوم أورلاندو الإرهابي.. شاب يراسل والدته ويقول : “سأموت الآن، أحبك!”

ساعات بعد توصلها برسالة غريبة من ابنها الشاب ذو الـ30 سنة، تأكد رسميا خبر وفاته.

“أمي إنه قادم، سوف أموت الآن”، يقول إيدي جاستيس لوالدته قبل أن يتم العثور عليه ميتا في الهجوم الإرهابي الذي خلف أزيد من 50 قتيلا بملهى ليلي وسط مدينة أورلاندو الأمريكية.

الرسالة التي تلقتها والدة الضحية

ونقل الموقع الرسمي لجريدة “ذي تيليغراف” البريطانية، عن وكالة “الأسوشيايتيد بريس”، أن الشاب كان في مرحاض الملهى الليلي الخاص بالمثليين، متواريا عن أنظار الإرهابي عمر متين، حينما كان هذا الأخير يتفقد المكان من أجل قتل الناجين من إطلاق النار.

ونقل الموقع، الحوار المؤثر بين الابن وأمه، التي كانت تسأله عن مكان الملهى محاولة الاتصال بالشرطة، إلا أن الكلمة الأخيرة التي توصلت بها الأم المكلومة من جاستيس، كانت هي “نعم”، قبل أن يتركها في صمت رهيب.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا