سلطانة

مدربة المنتخب الوطني للغوص تعلن إسلامها بالدارالبيضاء

أسلمت أول أمس مدربة المنتخب الوطني المغربي للغوص والأنشطة التحتمائية، الروسية “كازانيا إيفيكا”، معلنة ذلك بمسجد إبراهيم الخليل بحي كاليفورنيا بالدار البيضاء، واختارت تغيير اسمها لـ”خديجة إيفيكا”.

وعبرت المدربة الروسية عن سعادتها باعتناق الإسلام، معتبرة أنها ديانة صحيحة لا تشوبها أخطاء، وأنها تنفع في بقية الحياة، وأن القرآن الكريم يحتوي على كل ما يريده الإنسان.

المدربة الروسية للمنتخب المغربي للغوص، أعلنت إسلامها بعد سنة من إقامتها بالمغرب، حيث تعرفت أكثر على الإسلام من خلال المعسكرات التي أقامها المنتخب سواء بأكادير أو معهد مولاي رشيد أو المضيق.

وقد كانت “خديجة” مهتمة بشكل كبير بالإسلام، وكانت تتقاسم غرفتها مع مواطنة شيشانية أثناء الدراسة بالجامعة، كما أنها كانت تصوم رمضان قبل أن ينعم عليها الله وتختار الدخول إلى الإسلام.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا