سلطانة

“ليالي رمضان”.. عادة فنية للترويح عن المكناسيين خلال شهر الصيام

دأبت مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بمدينة مكناس، على تنظيم “ليالي رمضان” منذ ما يزيد عن الـعشرين سنة، وهي التظاهرة الثقافية الفنية التي تنظم خلالها سهرات فنية عمومية بفضاءات مفتوحة لفائدة الساكنة خلال شهر الصيام، والتي تقرر تنظيمها هذه السنة خلال الفترة الممتدة ما بين 20 و23 من الشهر الجاري، بشراكة مع المعهد الفرنسي والجماعة الحضرية لمكناس.

الموعد الفني الثقافي الرمضاني، يأتي حسب رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالمديرية الجهوية للثقافة بمكناس، محمود بلحسن، “لإعطاء الفرصة للفرق الصوفية المكناسية وغيرها لتلتقي بالجمهور عبر سهرات ضمن فضاءات مفتوحة متعددة هذه السنة، بعدما كانت تحتضنها في السابق دار الثقافة المنوني”، لكن بالنظر لكون رمضان أصبح يحل صيفا، فقد ارتأى المنظمون أنه من الأنسب نقل السهرات لفضاءات مفتوحة كساحة الهديم وساحة لاغورا.

وأضاف بلحسن أن “المراد من هذه السهرات، هو خلق فضاءات للترفيه في وجه الساكنة في فترة ما بعد الإفطار، وفي نفس الوقت مناسبة لإعطاء الفرصة للفرق المشاركة للالتقاء بالجمهور المكناسي، وإحياء الصلة الفنية به، وبشكل خاص الفرق التي تعرف في مناطق دون غيرها، كالحضرة الشفشاونية التي ستأتينا فرقتها من شفشاون، والتراث الروداني وعيساوة مكناس وحمادشة فاس، بالإضافة لحضور فرقة للحضرة التونسية هذه السنة”، يؤكد المتحدث.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا