سلطانة

ثكنة عسكرية ومطارات…. من أهداف إرهابيي الناظور‎

ذكرت جريدة “الصباح” أن الخلية التي جرى اعتقال تلاثه منهم يوم الجمعة بالناظور، فيما الرابع أوقف أول أمس (السبت) بالبيضاء ، كانت تخطط لهجوم على عدة الأهداف الإستراتجية، منها الثكنة العسكرية بالناظور، مؤسسات فندقية مصنفة، مطار العروي ونظيره بمليلية، وكذا ضريح سيدي علي، ومقرات التابعة لبلدية الناظور، كل هاته الأهداف كان الجناة يعتزمون ضربها في محاولة منهم لبث الرعب وزعزعة الإستقرار .

وحسب مصادر الجريدة فإن النوايا التخريبية للخلية لم تتوقف عند هذا الحد، بل وانصرفت أيضا الى ضرب الإقتصاد من خلال تنفيد اعتداءت بالخطوط البحرية بين مينائي مليلية وبني نصار، والمنطقة الصناعية ومحطة القطار بسلوان.

كما كشفت العملية الناجحة ل”بسيج” خطورة الأفعال التي كان المتهمون يعتزمون تنفيذها بأوامر من قادة ميدانيين يجدون في سوريا والعراق ، وذلك بهدف جعل زغنغن قاعدة خلفية لتخطيط لضرب اسقرار المغرب

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا