سلطانة

يونس بواب: لا خوف من الإسلاميين ولا أعتبر نفسي وسيما

كشف الفنان المغربي يونس بواب ،أنه ورغم النجاح الذي عرفته الأعمال التي شارك فيها ،لعل أبرزها فيلم “الزيرو” لمخرجه نور الدين الخماري، و “الطريق إلى كابول” مع ابراهيم الشكيري، كشف أنه لم يتلق عروضا من المخرجين والمنتجين المغاربة بعدها. مشيرا أنه يركز على كتابة السيناريو ،ولمح إلى دخوله مجال “الصحافة” قريبا.

وأوضح الفنان في حوار نشر سابقا على موقع telquel ،أنه لا يعتبر نفسه وسيما ،وذلك في إجابة له عن وجهة نظره في اعتباره رمزا للوسامة في السينما المغربية .

واعتبر الممثل المغربي شخصية “الزيرو” أو أمين الأقرب إليه ولشخصيته الحقيقية ،مقارنة بشخصية علي الذي لعبها في فيلم “الطريق إل كابول” ،موضحا أنه رغم التشابه الكبير بينه وبين بطل فيلم الخماري ،إلا أنه متفائل ،ومؤمن أن الأمور ستكون على ما يرام في النهاية.

وعن وجهة نظره بصفته ممثلا وحاصلا على الإجازة في الفلسفة بفرنسا وكاتب سيناريو،في ترأس :”الإسلاميين” للحكومة ،قال :” لا خوف من الإسلاميين،ولم أعتبرهم يوما مصدر خوف …إلا أن ما لفت انتباهي في الفترة الأخيرة ،كان الحركات الاحتجاجية ،والتي يمكن القول إنها نجحت في مطالبها ،فالاحتجاج لا يهدف إلى إيجاد حلول ،بقدر ما يهدف إلى قول ” كفى”.”

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا