سلطانة

ارتفاع صاروخي لأسعار الخضر بالمغرب خلال مارس الماضي

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر مارس 2016، سجل ارتفاعا بـ1,0% بالمقارنة مع الشهر السابق، مشيرة إلى أن هذا الارتفاع ناتج عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 2,0%، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1%.

وحسب المذكرة الإخبارية للمندوبية، فإن ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري فبراير ومارس 2016، همت على الخصوص أثمان “الخضر”ب  12,2%و”السمك وفواكه البحر”، بـ 3,0% و”الفواكه” ب 2,1%.

كما همت أيضا “الحليب والجبن والبيض” بـ 1,4% و”اللحوم” ب 0,2%. في الوقت الذي انخفضت أثمان “الزيوت والذهنيات” ب 0,4%. أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 2,0%.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في الحسيمة بـ 2,2% وفي سطات وبني ملال بـ 1,6% وفي مكناس بـ 1,5% وفي تطوان بـ 1,3% وفي طنجة بـ1,2%  وفي أكادير بـ 1,1% وفي القنيطرة بـ1,0%  و فيوجدة والرباط ب 0,9%. وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم انخفاضا في آسفي ب .0,3%

وذكرت المندوبية في مذكرتها الإخبارية، أن هذا الارتفاع ناتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 3,6% والمواد غير الغذائية ب 0,4%، حيث تراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 2,1% بالنسبة  لـ “النقل” وارتفاع قدره2,2%  بالنسبة لـ “المطاعم والفنادق”.

وأشارت إلى أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر مارس 2016 ارتفاعا ب 0,1% بالمقارنة مع شهر فبراير 2016 وب 1,2% بالمقارنة مع شهر مارس 2015.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا