سلطانة

“داعش” يجند قاصرات مغربيات للقيام بهجمات إرهابية بأوربا

كشفت تقارير إعلامية ألمانية وإسبانية حديثة، أن تنظيم “داعش” لم يعد يقتصر على استقطاب وتجنيد الشابات والشباب المغاربة الراشدين، في أفق إرسالهم لتعزيز صفوفه في العراق والشام، بل تطور الأمر إلى تجنيد قاصرات أوربيات من أصول مغربية، وإرسالهن إلى سوريا للتدريب والعودة للقيام بهجمات إرهابية في أوربا.

وبحسب ما أوردته يومية “أخبار اليوم”، فإن النيابة العامة الألمانية كشفت بأن القاصر المغربية “صوفيا. س”، البالغة من العمر 15 عاما، والتي تم اعتقالها في الـ 26 من فبراير الماضي إثر مهاجمتها شرطيا طلب منها كسف هويتها في محطة القطار ب”هانوفر”، تم استقطابها وتجنيدها من قبل تنظيم “داعش”.

وأكدت المصادر ذاتها، أن المغربية صوفيا حاولت الالتحاق بالتنظيم الإرهابي في سوريا بعد سفرها إلى تركيا، قبل أن تلتحق بها والدتها بتركيا وتمنعها من المغادرة صوب مناطق نفوذ “داعش” بسوريا، مشيرة إلى أن الشابة “كانت تنوي القيام بعملية انتحارية، غير أنه لم يحدد ما إذا كانت ستنفذها في سوريا أم في أوربا”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا