سلطانة

الكذب يسبب أمراض المعدة والتهاب القولون

أكد الطبيب النفسي الأمريكي جيمس براون “أن الإنسان مخلوق للصدق”، وهي الفطرة التي ولد بها، فإذا اضطر إلى مخالفتها تتغير كيمياء الدماغ وذبذباته، وبالتالي كيمياء الجسم كله، ليصبح عرضة لأمراض التوتر مثل القرحة والتهابات القولون، كما أن الكذب يصاحبه شعور بالذنب والندم، على ما اختلقه الشخص من أكاذيب ربما تكون قد أضرت بالآخرين، وحالة الضيق والتوتر تلك تنعكس في صورة شكوى عضوية من ألم في الرأس أو الظهر أو ربما غير ذلك.
ويؤكد باحثون أجروا دراسة على 120 مقطع فيديو من تغطيات مختلفة لمحاكمات إجرامية، اكتشفوا خلالهاأن الكذابين يحركون أعينهم أكثر من الطبيعي أثناء الكذب، ويحاولون أن يبدوا أكثر ثقة وينظروا في أعين السائلين بصورة أكثر من الذين يفترض أنهم يقولون الحقيقة

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا