سلطانة

رحيل الشعبي..راعي الغنم الذي صار أشهر مليارديرات المغرب

رحل اليوم إلى دار البقاء الملياردير المعروف ميلود الشعبي، عن عمر يناهز 87 عاما. ويعد الراحل، الذي عرف بعصاميته، واحدا من أهم وأشهر رجال الأعمال في المغرب.

وهو مؤسس ومدير عام مجموعة “يينا” القابضة التي اتسعت دائرة انتشارها ووصلت دولا عربية وافريقية عدة منها  تونس، وليبيا، ومصر والإمارات.

كما كان الراحل الشعبي مالكا لسلسلة فنادق “رياض موغادور” المعروفة بعدم تقديمها الخمور لزبائنها، إضافة إلى سلسلة متاجر أسواق السلام.

الشعبي الذي ترك لأبنائه ثروة طائلة، بدأ حياته كراع غنم وهو في  سن الخامسة عشر، وقرر بعدها، ابن منطقة الشعبة القريبة من مدينة الصويرة (موغادور) التوجه إلى مراكش التي استقر فيها لأسبوعين يبحث عن عمل.

ومنها سافر إلى القنيطرة حيث عمل في البناء بأجر يومي، لتنطلق رحلة كفاح امتدت لأكثر من 65 عاما في قطاعات حيوية عدة أهمها الأشغال العمومية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا