سلطانة

صحفية مغربية تترشح لأقوى جائزة عربية لمهنة المتاعب

كشف نادي دبي للصحافة والذي يمثل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية عن أسماء المرشحين الثلاثة الأوائل عن فئات الجائزة في دورتها الخامسة عشرة ومن ضمنها فئة الصحافة الذكية التي تحظى للسنة الثانية على التوالي باهتمام منقطع النظير من قبل المؤسسات الصحافية العربية.

ومن بين الأسماء المرشحة، الزميلة حليمة أبروك، صحفية مغربية تشتغل بجريدة أخبار اليوم المغربية، التي عبرت عن سعادتها بترشيح اسمها ضمن المتبارين حول جائزة فئة الشباب، قائلة “سعيدة بترشيح اسمي ولأجل الزملاء المغاربة المرشحين للجائزة في نفس الفئة وفي فئات أخرى، وأشعر بالفخر الكبير لأن الصحافة المغربية كانت ولا تزال حاضرة وبقوة في المنافسة على هذه الجائزة، وأعتبر مجرد الترشح لهذه الجائزة الرفيعة التي تحظى بمشاركة الآلاف من زملاء مهنة المتاعب من أنحاء العالم العربي فوزا في حد ذاته”، تقول حليمة.

وقد ضمت قائمة المرشحين 43 اسماً من الصحافيين إلى جانب المؤسسات الصحافية والإعلامية من مختلف أنحاء الوطن العربي وخارجه، أما تكريم الفائزين فسيكون مساء يوم 11 من ماي المقبل ضمن الحفل السنوي الكبير الذي يقام بعد اختتام فعاليات الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي.

يذكر أن مجموع المرشحين المغاربة ضمن القائمة وصل 4 ترشيحات، ضمنها صحيفة هسبريس الإلكترونية التي سبق أن فازت بالجائزة في دورة سابقة، وفي فئة الصحافة العربية للشباب رشح الزميل المهدي السجاري من صحيفة المساء، وعن فئة الصحافة الإنسانية فقد تم ترشيح الزميل اسماعيل عزام عن ربورتاج إنساني حول مدينة تازة.

جدير بالذكر أن جائزة الصحافة العربية قد كرمت على مدار تاريخها وخلال 15عاما ما يزيد على218 مبدعا في عالم الصحافة ضمن الفئات المختلفة للجائزة والتي غطت مختلف التخصصات الصحافية وواكبت تطورات المهنة خلال عقد ونصف العقد من الزمان محافظة على موقعها كأهم وأبرز منصات الاحتفاء بالمبدعين في رواق صاحبة الجلالة وأكثرها تأثيرا في ناحية التحفيز على الارتقاء بمستوى الإبداع الصحافي في شتى صوره وأشكاله.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا