سلطانة

الوردي يدرج دواء الكبد الفيروسي ضمن الأدوية المرجوع مصاريفها

أعلنت وزارة الصحة والوكالة الوطنية للتأمين عن المرض، عن إدراج دواء “سوفوسبوفير” العلاج الجديد للمرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن من نوع “سي” في قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها.
وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، توصلت به “سلطانة”: “اعتبارا للفاعلية العالية لهذا الدواء ضد الفيروس، وذلك باختلاف النمط الجيني لفيروس اللتهاب الكبد الفيروسي من نوع “س” أو حدة إصابة الكبد أو قلة الأثار الجانبية، وكذا المدة القصيرة للعلاج و كلفته المنخفضة. ويعتبر دواء “سوفوسبوفير” بإشراكه مع مضادات فيروسية أخرى، العلاج المرجعي الجديد للمرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن من نوع “سي”.
وأضافت “وعيا منها بالأهمية التي يكتسيها الدواء في الولوج للعلاجات و نظرا لالتزامها بتطوير ولوج المؤمنين للأدوية المعوض عنها، قامت الوكالة الوطنية للتأمين الصحي بعدة تدابير ترمي على الخصوص الى توسيع قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها، لتمكين المؤمنين من الحصول على الأدوية المخصصة لمختلف الأمراض، لا سيما الأمراض المزمنة والمكلفة”.
والجدير بالذكر أن هذه القائمة التكميلية تضم تسمية دولية مشتركة تم إدراجها لأول مرة، وامتدادين اثنين من حيث الجرعة لتسميات دولية مشتركة مدرجة سابقا ضمن قائمة الأدوية المقبول إرجاع مصاريفها، وهو ما سيمكن من تحمل أفضل للمؤمنين الخاضعين للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا