سلطانة

بيكردن: الأحزاب السياسية تمارس “الكولسة والتوافقات” في المناصفة

 

اتهمت الجمعيات النسائية الأحزاب السياسية بـ”الكولسة” والتوافقات في التصويت على مشروع قانون هيئة المناصفة ومكافحة التمييز ضد المرأة، وذلك بالموازاة مع مناقشته في لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب.

وقالت سميرة بيكردن رئيسة الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، في ندوة صحفية عقدت صباح اليوم بالرباط، “تصلنا أصداء على أن هناك توافقات بين الأحزاب لأغراض انتخابية محضة، على حساب قضايا المرأة، وهذا أمر خطير جدا”.

وأبرزت أن “الوزارة الوصية على القطاع مصرة على إبقاء النص عما هو  عليه، وتبرر التأخير الذي عرفه مشروع القانون بنهجها للمقاربة التشاركية، في الوقت الذي نجد فيه أن المشروع تغيب فيه مطالب الحركة النسائية والمؤسسات الدستورية”. تقول المتحدثة

وأضافت “على الرغم من التوصيات التي تم تقديمها وكذا رأي لجنة البندقية التي قدمت رأيها بخصوص المشروع الأول المعتمد على مبادئ باريس، فقد تمت مراجعة المشروع دون الالتزام بتوصيات اللجنة إلا فيما يتعلق ببعض الاقتراحات جد المحدودة”.

وأشارت بيكردن في حديثها إلى تشكيل ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للجنة مع فريق الأصالة والمعاصرة لتقديم تعديلات مشتركة للقانون، والدفاع عنها امام لجنة القطاعات الاجتماعية.

وتساءلت المتحدثة، عن إصرار الحكومة على المصادقة على المشروع بهذه السرعة في الأيام الأخيرة من ولايتها الحكومية، واسترسلت “هل هي إرادة فرض أمر الواقع، والمصادقة على القانون كما هو على علته؟”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا