سلطانة

فنانون وإعلاميون ينعون المخرج محمد اقصايب

انتقل المخرج التلفزي في القناة الأولى محمد اقصايب ليلة أمس إلى جوار ربه بعد صراع مرير مع المرض.

وفور انتشار خبر وفاة الراحل، الذي يعتبر واحدا من رواد الإخراج التلفزي بالمغرب، الذي عمل فيه المجال منذ سنة 1984، بعدما كان قد التحق بالقناة الأولى سنة 1967 كمصور تلفزيوني، ثم بدأت التعازي والكلمات الطيبة تتناسل من محبيه وأصدقائه من المشتغلين في الحقل السمعي البصري المغربي.

وكانت الإعلامية المغربية فاطمة الإفريقي، من أول من خطوا أحرف تعزية في روح الفقيد، الذي يعتبر ثالث شخصية من الحقل الفن تغادرنا أمس إلى دار البقاء، بعدما ودع الفنانون المغاربة أمس اثنين من الرواد، ويتعلق الأمر بكل من الفنان المسرحي العربي اليعقوبي، ومطرب الأسرة محمد العربي العوامي.

وكتبت الإفريقي في تعزيتها في المخرج التلفزي الراحل، كلمات تذكر فيها صفاته المهنية، قائلة:

[soltana_embed]https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10205980865976947&set=a.3379119072973.2125658.1119273841&type=3&theater[/soltana_embed]

كما نعى الممثل المغربي، ياسين أحجام الفقيد الذي سبق أن اشتغل إلى جانبه في الفيلم الأخطبوط سنة 2006 على صفحته على فايسبوك قائلا

[soltana_embed]https://www.facebook.com/yassine.ahajjam/posts/10208967846574645?pnref=story[/soltana_embed]

يذكر أن الراحل اقصايب كان قد أخرج العديد من الكليبات والمسرحيات لأسماء فنية لامعة كالطيب الصديقي وأحمد الطيب العلج وثريا جبران،  بالإضافة إلى بعض الملاحم الوطنية والبرامج الوثائقية، كما قام بإخراج العديد من خطب الملك الراحل الحسن الثاني.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا