سلطانة

17 مدينة مغربية تنظم تظاهرة الأنوار الزرقاء للاحتفال باليوم العالمي للتوحد

أقر تحالف الجمعيات العاملة في مجال التوحد بمناسبة اليوم العالمي للتوحد، الذي يصادف الثاني أبريل من كل سنة، أن تكون سنة 2016، سنة الترافع من أجل اعتماد المقاربات و المناهج السلوكية كوسيلة للتأهيل و إعادة التأهيل و تربية و تعليم الأشخاص ذوي التوحد من أجل تحسين جودة حياة الآلاف منهم.

وبحسب البيان الذي توصلت “سلطانة” بنسخة منه، فإن التحالف قد اختار هذه السنة شعار : “التوحد في برامج التنمية المستدامة في أفق 2030: الدمج و التنوع”، للاحتفال باليوم العالمي للتوحد من أجل يطرح قضية الشباب والكبار من ذوي التوحد اللذين يلفهم النسيان و تتحمل الأسر وحدها تكلفة إعاقاتهم و برامج تأهيلهم.

“و تطرح مسألة ذوي التوحد الكبار في علاقة مع إنجاز الهدف الإنمائي 8 المتعلق بالعمل والشغل الكريم. و هذا الموضوع يقود بدوره للتساؤل عما يمكن بلورته من سياسات و برامج لضمان إدراج الأشخاص ذوي التوحد ضمن الفئات المعنية بالهدف العاشر الخاص بتقليص الفوارق و القضاء على التمييز في أفق سنة 2030”.

وأكد بيان التحالف أن تحليل السلوك التطبيقي والسلوك اللغوي والتواصل عن طريق تبادل الصور ولغة الإشارة… يعد من ضمن الآليات و المقاربات التي تساعد على تحقيق جودة التعلم بالنسبة للأشخاص ذوي التوحد، خاصة إذا كان تعديل السلوك ينفذ حسب قواعد الجودة و مقترنا بالتشخيص و التدخل المبكرين.

وأضاف البيان، بأن ضعف تحصين ممارسة تعديل السلوك بقواعد تحترم أخلاقيات مهنة محلل السلوك، قد تجعل من الصعب على الأشخاص ذوي التوحد الاستفادة الفعلية من الهدف الرابع للتنمية المستدامة المتعلق بالولوج المتساوي إلى التربية الجيدة و التعليم مدى الحياة.

وشددت الجمعيات المنضوية في التحالف مجتمعة على حصر ها لتحقيق مطلبين، يتجلى أولهما في اعتماد مقاربات تعديل السلوك و التواصل البديل و المعزز ضمن التكوين الأساس و المستمر لمهنيي التعليم و الصحة و الأطر الشبه طبية، ويرمي الثاني إلى اعتماد قواعد أخلاق مهنة محلل السلوك، كما هي مسطرة لدى مجلس محللي السلوك المعتمدين، وذلك حفاظا على جودة الخدمات، سرية المعطيات الشخصية و الحق في التتبع و التأطير.

وأشار التحالف ذاته، إلى أنه سينظم بالمناسبة اليوم السبت بساحة باب الأحد بالرباط ابتداء من الساعة السادسة والنصف مساء تظاهرة الأنوار الزرقاء، إلى جانب تنظيم حفل توقيع عريضة المطالبة بمأسسة تعديل السلوك و ميثاق أخلاق تعديل السلوك يوم 18 ماي المقبل.

وذكر  البيان، أن الأنشطة من نفس الطبيعة ستنظم في عدة مدن أخرى منها: فاس، ومكناس، والبيضاء، والعيون، والداخلة، والعرائش، ووزان، وتطوان، وبني ملال، والفقيه بنصالح، ومراكش، وأكادير، وتازة، والجديدة، وآسفي، وسطات، والناضور..

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا