سلطانة

أميلي لـ”سلطانة” لابد من إعادة محاكمة “ستيني أزيلال”

طالبت الحقوقية ورئيسة جمعية أيادي حرة ليلى أميلي، بإعادة النظر في العقوبة الصادرة عن محكمة “أزيلال” في حق ستيني تزوج بـ 12 فتاة قاصر، وإسماع صوت الضحايا وأسرهن.

واعتبرت أميلي في حديث لـ”سلطانة”، أن تخفيض الحكم من سنتين إلى 6 أشهر “حكما جائرا في حق الفتيات اللواتي تعرض لانتهاك جسدهن، وقالت “في الوقت الذي كنا ننتظر من المحكمة تشديد العقوبة في حق المتهم خفضتها إلى 6أشهر فقط”.

وأضافت “أصبحنا اليوم أمام بيدوفيليا مقننة تمارس تحت غطاء القانون، لايمكن السكوت عن هذه الانتهاكات التي تتعرض لها القاصرات”.

يشار إلى أن محكمة « أزيلال » قضت في حق معلم يبلغ من العمر 60 سنة متورط في قضية نصب واحتيال في حق 12 قاصرا موجة كبيرة بستة أشهر سجنا نافذا.وكان الجاني قد قام بالزواج من 12 قاصرا من أجل الاستمتاع بهن أسبوعا أو أسبوعين، ثم إعادتهن إلى بيوت أسرهن متحججا بالسفر ليختفي عن الأنظار باحثا عن ضحية أخرى.

واحتجت ضحايا المعلم المتقاعد الذي كان ملحقا بالبعثة الثقافية المغربية في بلجيكا، بعد تخفيض الحكم الذي صدر في حقه من سنتين لـ 6 أشهر، معتبرين قرار التخفيض حكما غير عادل.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا