سلطانة

سناء عكرود: عندي أعمال مكتوبة فيها تكريم للثقافة والتراث لكنها تحتاج للتمويل

كشفت الممثلة والمخرجة المغربية، سناء عكرود، أنها تتوفر على مجموعة من الأعمال المكتوبة التي تتنوع بين الكوميدية والدرامية، والتي تحتفي بعمق الثقافة المغربية وتجذر التراث الأصيل، لكنها تحتاج إلى التمويل.

وقالت الفنانة المغربية في تدوينة شاركتها على حسابها الرسمي عبر منصة “إنستغرام”: “شكرا أحبائي على مقاطع الفيديو التي تبعثونها لي، شكرا على الحب والاحترام الذي تكنونه لكل ما قدمت من أعمال لستم بحاجة لأن ترجونني أو تقنعوني بأن أقدم أعمالا ثراثية ك ‘خنيفسة الرماد’ أو ‘عرس الذيب’”.

وواصلت الفنانة قائلة: “أؤكد لكم بأن الأعمال القديمة عندي مكتوبة، لدي أعمال درامية كوميدية ورومانسية وفيها تكريم للثقافة والثرات المغربي وفيها ضحك والأمثلة المغربية القديمة الممتعة، لدي كل هذا لكنها تحتاج التمويل”.

وأضافت عكرود بالقول: “’خنيفسة الرماد’ كتبته، أخرجته وأنتجته من مالي الخاص، كتبت وأخرجت وأنتجت أيضا ‘ميوبيا’، لن أستطيع إعادة تجربة الإنتاج من مالي الخاص مرة أخرى، النقود تنتهي، وكل أجوري التي أحصل عليها في الأعمال أنتج بها أفلامي، نحن ننضج، رؤيتنا وأهدافنا ووسائلنا تتغير، كما أن لدي قضايا أرغب بتناولها كتابة وإخراجا وتشخيصا بإيقاع وشكل يشبهني ويريحني، هذا كل شيء أولوياتنا تتغير..”.

وتابعت المتحدثة: “رصيد صبرنا ينفذ، هي رحلة نفسية طويلة قطعت فيها أشواطا لا يعلم بها سواي، أنا التي أخبر تفاصيلها وإكراهاتها، فلا تستغربوا إن أعلنت يوما خبر تركي لكل شيء وتوديعكم بكل حب و امتنان، لأنني أتعب وأتعب.. فالغنيمة موزعة سلفا.. و لا ألوم أحدا، أبدا.. كنت من قبل أغضب وأوجه لومي لكن الآن لا”.

وختمت المنتجة المغربية تدوينتها بقولها: “أنا لا أستطيع أن أجامل أو أنافق، والله لا أستطيع.. وأعدكم أنه بمجرد أن أجمع قدرا ماليا آخر سأصنع لكم فيلم مثل ‘خنيفسة الرماد’ شكرا أحبائي”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا