سلطانة

بعد مرور 50 سنة…وليد توفيق يحتفل بذكرى انطلاق مسيرته الفنية

احتفل الفنان اللبناني، وليد توفيق، بذكرى انطلاق مسيرته الفنية، معبرا عن افتخاره بالأعمال التي قدمها، والتي ما تزال حاضرة بعد مرور خمسين عاما.

وتقاسم وليد توفيق على حسابه الرسمي بمنصة “فايسبوك”، مقطع فيديو يوثق لأبرز المحطات التي ميزت مسيرته الفنية، حيث تضمن عددا من الأعمال الغنائية التي قدمها خلال خمسين عاما، وكذلك مجموعة من المشاهد واللقطات من بعض الأفلام التي شارك فيها.

https://www.facebook.com/100044539744975/posts/pfbid0UtVLDSVQbTy8CajypccbeJeZsfG1j8cdBxJc1ekYMttqn6PVEZkTjuEox6ZDekjul/?app=fbl

وأرفق وليد توفيق مقطع الفيديو بتعليق: “خمسون عاماً مضت ولا زلت أشعر أن كل يوم هو بداية انطلاقة جديدة في مسيرتي الفنية مع جمهوري الذي أحب برفقة عودي وألحاني وموسيقاي يستمر العمل ويستمر الفرح.. لكم محبتي”.

وعلى حسابه بمنصة الإنستغرام، نشر الفنان اللبناني، مقطع فيديو آخر تضمن مجموعة من لقاءاته النادرة وعددا من التفاصيل التي طبعت مسيرته الفنية، التي بدأت بإصداره لأغنية “عيون بهية”، وعلق قائلا: “هذا ما حدث في العام 1974.. منذ 50 عام كانت الإنطلاقة بأغنية عيون بهية من ألحان الموسيقار الراحل بليغ حمدي في برنامج استديو الفن.. بساطة البدايات والإصرار على الوصول والنجاح..”.

وكان وليد توفيق قد خص مجلة “سلطانة” بتصريح حصري، عقب إصداره لأغنية “حيوا البطل” لمساندة المنتخب المغربي في نصف نهائي مونديال قطر 2022، حيث قال: “هذه رسالة إلى المغرب الحبيب، أريد أن أحيي من كل قلبي أسود الأطلس، المنتخب المغربي الذي أسعدنا ورفع رأس العرب في الحقيقة… بالنسبة لي أي انتصار في أي بلد عربي أعتبره انتصاري، فكيف إذا كان في هذا البلد الحبيب والشعب الطيب”.

وتجدر الإشارة إلى أن وليد توفيق هو مطرب وممثل لبناني، بدأ مشواره الفني عام 1973، وحقق نجاحا كبيرا في مصر من خلال مشاركته في عدد من الأفلام التي حققت نجاحا باهرا، من قبيل “سمك بلا حسك” مع دريد لحام، و”قمر الليل” مع ليلى علوي، ثم “أنا والعذاب وهواك” مع صابرين، كما يعتبر من أهم المطربين في جيله الذين حققوا شهرة واسعة، كما أنه يعد من أكثر الأصوات المحبوبة عربيا، إذ يحظى بحب جماهيري كبير في العالم العربي لدرجة أنه أطلق عليه لقب “النجم العربي”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا