سلطانة

شاكيرا تحول انفصالها من بيكيه إلى ثروة طائلة

جنت الفنانة الكولومبية “شاكيرا” من أغنيتها الجديدة، التي انتقدت من خلالها بشكل ساخر، شريكها السابق لاعب كرة القدم المعتزل جيرارد بييكيه، ثروة طائلة قدرت ب 15 مليون دولار.

وكشف تقرير أعده برنامج “El programma de Ana Rosa”، أن أغنية شاكيرا استطاعت في ظرف وجيز، أي بعد أقل من 24 ساعة من طرحها، من تسجيل نسب مشاهدات خيالية، فاقت 66 مليون مشاهدة، كما سجلت بعد 6 أيام من طرحها 142 مليون مشاهدة، لتحقق بذلك مكسبا ماليا كبيرا لشاكيرا يقدر بحوالي 700 ألف دولار، وتكون بذلك الأغنية اللاتينية الوحيدة التي تصل إلى هذا النجاح العالمي.

وتابع نفس التقرير، أن شاكيرا حولت انفصالها عن بيكيه إلى مكسب حقيقي، وجنت منه أرباحا مالية ضخمة وحققت نجاحا كبيرا، مبرزا أن النجمة الكولومبية ليست هي الوحيدة التي استفادت من الانفصال، بل حتى نجم برشلونة سابقا حصل على دعم مالي مهم، ودعايات ضخمة لمسابقة “دوري الملوك”، كما تعاقد مع شركة “كاسيو” التي شبهت بها شاكيرا صديقته الحالية.

وتجدر الإشارة إلى أن شاكيرا وبيكيه كانت تجمعهما علاقة حب بدأت منذ سنة 2011، نتج عنها ولادة طفلين هما ساشا وميلان، لتنتشر في السنة الماضية بعض الصور لبيكيه مع صديقته الجديدة ويعلن الثنائي في مطلع يونيو الماضي عن انفصالهما بشكل رسمي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا