سلطانة

فيلمان مغربيان يحصلان على دعم صندوق البحر الأحمر بالسعودية

حصل فيلمان مغربيان على دعم لتمويل مرحلتي ما قبل وبعد الإنتاج، وذلك لمساعدة المخرجين على تطوير مهاراتهم وإتمام مشاريعهم وتنزيلها على أرض الواقع .

وجاء في بيان صادر عن “صندوق البحر الأحمر”، أنه تم اختيار 36 صانع أفلام من السعودية والعالم العربي وإفريقيا، للاستفادة من منح تمويل لإنجاز أفلامهم ومشاريعهم السينمائية في “مرحلة الإنتاج”، وتضم القائمة مخرجين مغربيين، وهما كمال لزرق عن فيلمه “مول الكلب”، بالإضافة إلى فليم “أمينة” لمخرجته نورا الهورتش.

وتابع نفس البيان أن الأفلام الممولة بالدورة الرابعة لمرحلة “ما بعد الإنتاج”، تشمل فيلم “وراء الكواليس” من إخراج عفاف بن محمود، وهو عبارة عن عمل مشترك مغربي فرنسي بلجيكي تونسي .

وأضاف البيان أن الصندوق قد تلقى عددا كبيرا من المشاريع في دورة تمويل الإنتاج لسنة 2022، حيث قامت اللجنة المتخصصة بمراجعة ما يزيد عن 150 عملا، وانتقت منها قائمة مكونة من 53 فيلما، منها الأفلام الروائية، والوثائقية، وأفلام التحريك والمسلسلات وكذلك الأفلام القصيرة وأفلام الواقع الافتراضي.

وأوضح المصدر ذاته، أن الهدف الأساسي من برنامج “سوق المشاريع”، يكمن في خلق صلة وصل بين منتجي مشاريع الأفلام الجديدة وبين الممولين الدوليين في مجال صناعة الأفلام.

وخلص البيان إلى أن الصندوق منح الدعم لمجموعة من صانعات الأفلام المتميزات، مشيرا إلى أن هذا الأمر يعكس توجه مهرجان البحر الأحمر السينمائي، الذي يسعى دائما إلى تقديم الدعم لهن وتشجيعهن للمضي في طريقهن، خاصة ممن يلهمن جيلا جديدا من المبدعين.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا