سلطانة

الرباط تحتضن منافسات جائزة لالة مريم للغولف

تحتضن مدينة الرباط، خلال الفترة الممتدة من 6 فبراير المقبل إلى غاية 11 منه، منافسات الدورة 26 لكأس لالة مريم، وذلك تحت الرعاية السامية بلملك محمد السادس.

وجاء في بلاغ صادر عن جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، أن جائزة لالة مريم تنعقد بشكل متزامن مع جائزة الحسن الثاني الغولف، مؤكداأن “انعقاد هاتين البطولتين بشكل متزامن يكرس تقليد تنظيم بطولة للرجال وللسيدات في نفس الوقت، وهو التقليد الذي أحدثه سنة 1993 جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، مؤسس البطولتين”.

وتابع نفس البلاغ أن كأس للا مريم، التي تعتبر إحدى بطولات الدوري الأوروبي للسيدات، تجمع نخبة من أفضل لاعبات الغولف الأوربيات اللواتي سيحضرن للتنافس فيما بينهن على المسالك.

وأضاف البلاغ أنه من بين 96 لاعبة ستتنافسن للظفر بالجائزة، تشهد الدورة كذلك مشاركة مجموعة من البطلات المغربيات، من قبيل: إيناس لقلالش، التي سبق لها وأن فازت بلقب بطولة لاكوست المفتوحة للسيدات في فرنسا في سنة 2022، وهو اللقب الذي أهلها للعب ضمن رابطة لاعبات الغولف المحترفات التي ستقام هذه السنة 2023.

وتضاف إلى قائمة اللاعبات المغربيات، مها حديوي، التي قامت بتمثيل المغرب مرتين في منافسات الألعاب الأولمبية، وكذلك ملاك بوريدة، التي تعد أول لاعبة مغربية تحقق إنجاز التأهل للمشاركة في بطولة الولايات المتحدة الأمريكية المفتوحة للسيدات.

وخلص نص البلاغ بالإشارة إلى المجهودات المبذولة من قبل الجامعة الملكية المغربية للغولف وكذلك جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، بهدف ضمان نجاح هذه التظاهرات التي تعد بمثابة دليل يؤكد على الرغبة الأكيدة للجامعة الملكية في تحقيق النجاح وتعزيز ثقافة ممارسة رياضة الغولف بالمغرب، مذكرا أن الهدف الأساسي من تنظيم هذه التظاهرة يتجلى في تعزيز الجاذبية السياحية للمملكة كبلد للغولف بامتياز.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا