سلطانة

منال بنشليخة مستاءة من رفض فرنسا منحها التأشيرة

عبرت الفنانة الشابة منال بنشليخة عن شعورها بالاستياء بسبب رفض منحها التأشيرة الفرنسية، بعدمت تقدمت بطلب للحصول عليها هي وزوجها.

وتساءلت بنشليخة في مقطع فيديو تقاسمته، على حسابها الرسمي عبر منصة “إنستغرام”، عن سبب رفض منحها التأشيرة الفرنسية، مشيرا إلى أنه تم تبرير رفض طلبها بسبب “نقص الموارد المالية”، وهو السبب الذي وصفته ب “الغريب”.

وتابعت منال في نفس الفيديو، قائلة: “أنا مصدومة لقد قدمنا طلب تأشيرة لفرنسا الأسبوع الماضي وتلقينا رسالة نصية قصيرة تفيد بأن جوازات سفرنا أصبحت جاهزة. لذلك ذهبنا لسحبها. وكنا على يقين من حصولنا على تأشيرتنا كون آخر تأشيرة حصلنا عليها من إسبانيا كانت لمدة عامين. وكنا دائما نحصل على التأشيرة. وثائقنا كانت كاملة. ليس هناك أي سبب لعدم منح التأشيرة”.

وأضافت: “لقد أعطونا ورقة تؤكد الرفض والسبب هو أننا لم نقدم دليلا على أن لدينا وسائل كافية للعيش طوال مدة الإقامة المخطط لها أو وسائل العودة إلى بلد المنشأ أو الإقامة، هذا يعني أننا لا نتوفر على الوسائل للذهاب إلى فرنسا”.

وقالت متسائلة: “من فضلكم، أود فقط أن أفهم ما يحدث، لأن هذا لا علاقة له بالواقع. أريد أن أفهم لماذا يرفض دائما منح التأشيرات؟”.

وأكدت منال أن هذه المرة ستكون الأخيرة التي تتقدم فيها بطلب للحصول على التأشيرة الفرنسية، وأضافت قائلة: “سوف نتقدم بطلب إما لبلجيكا أو سويسرا أو إسبانيا أو أي دولة أخرى. لكن ليس فرنسا”.

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من إعلان وزيرة الخارجية الفرنسية، كاثرين كولونا، في الزيارة الأخيرة التي قامت بها إلى المغرب في دجنبر 2022، عن عزم اتخاذ بلادها لمجموعة من القرارات المتعلقة برفع القيود المرتبطة بطلبات التأشيرات التي يتقدم بها المغاربة، لكن مازال العديد من المغاربة يواجهون إشكالية الحصول على تأشيرة الدخول إلى فرنسا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا