سلطانة

الأميرة لالة حسناء تترأس حفل افتتاح المتحف الوطني للحلي

ترأست الأميرة لالة حسناء، رئيسة مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، حفل افتتاح المتحف الوطني للحلي، وذلك اليوم السبت بقصبة الأوداية في مدينة الرباط.

وجاء في خبر نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن الأميرة لالة حسناء، ترأست حفل افتتاح المتحف الوطني للحلي، وزارت قاعات مختلفة بهذا المتحف، وذلك بعد أن قصت الشريط الرمزي، ورافقها في جولتها بهذه القاعات مندوب المعرض، عبد العزيز الإدريسي، وكذلك فاطمة الزهراء خليفي، محافظة المتحف الوطني للحلي.

وذكرت “لاماب” أن لالة حسناء زارت مجموعة من قاعات المتحف الوطني للحلي، من قبيل قاعة “التطور التاريخي للحلي وعملية التصنيع”، وقاعة “تاريخ الزي المغربي”، ثم قاعة “حلي الرجال ومستلزمات الخيل”، إضافة إلى قاعة “المجوهرات الأمازيغية”، وقاعة “الخصائص الإقليمية لمراكز الإنتاج الرئيسية للحلي الحضرية”.

وبعدها زارت الأميرة لالة حسناء، قاعة العرض المؤقتة للمتحف، التي تعرض فيها أعمال ثلاثة مبدعين مغاربة، ويتعلق الأمر بتامي التازي، وزهور الرايس وكذلك ألبير أوكنين.

وأشارت الوكالة إلى أنه خلال هذا الحفل قدم المهدي قطبي، رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، للأميرة كتابا يخلد لمرور عشر سنوات على إحداث هذه المؤسسة.

وأضافت “لاماب” أنه عند وصول الأميرة لالة حسناء، أدت تشكيلة من القوات المساعدة التحية، “قبل أن يتقدم للسلام عليها، كل من وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، ووزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد، ووالي جهة الرباط-سلا-القنيطرة، محمد يعقوبي”.

وخلصت الوكالة بالإشارة إلى أنه تقدم أيضا للسلام على الأميرة، مجموعة من الشخصيات، من قبيل رئيس المجلس الجهوي، رشيد العبدي، ورئيسة المجلس الجماعي لمدينة الرباط، أسماء أغلالو، إضافة إلى رئيس مجلس عمالة الرباط، وعبد العزيز درويش، ثم رئيس مجلس مقاطعة حسان، إدريس الرازي، وكذلك المدير العام لوكالة الرباط للتهيئة، محمد بلبشير، ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، المهدي قطبي، وكذا مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر مندوب المعرض، عبد العزيز الإدريسي، واللجنة المديرية للمؤسسة الوطنية للمتاحف.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا