سلطانة

الحبس والغرامة في حق سائق سياةة الأجرة المتهم بالنصب على يوتوبر بريطاني بمراكش

حكمت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، على سائق تاكسي متهم بالاحتيال على سائح بريطاني، بستة أشهر حبسا نافذا وأداء غرامة مالية قدرها 500 درهم.

وأدانت ابتدائية مراكش، سائق سيارة الأجرة، الذي طالب السائح البريطاني ب350 درهما مقابل نقله من مطار المنارة إلى ساحة جامع الفنا، بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها خمسمائة درهم، وذلك بعد أن أسقطت عنه تهمة “إهانة الضابطة القضائية، والإدلاء بأقوال كاذبة”، مع الإبقاء على تهمة “النصب والابتزاز”.

وأوقفت عناصر الشرطة القضائية يوم الأربعاء 28 دجنبر الماضي، سائق الأجرة للاستماع إليه بخصوص ظروف وملابسات هذه الواقعة، لتقرر بعد ذلك وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لإحالته على النيابة العامة المختصة، التي قررت بدورها أن تتابعه في حالة اعتقال.

وتجدر الأشارة إلى أن عمالة إقليم مراكش، كانت قد سحبت الخميس الماضي، رخصة الثقة الخاصة بسائق سيارة الأجرة الصغيرة الذي اتهم بالنصب على صانع محتوى بريطاني شهير، عندما طالبه بأداء مبلغ 350 درهما، لنقله من مطار مراكش المنارة الدولي إلى جامع الفنا، ليمتنع بعد ذلك عن إرجاع 50 درهما، وهو ما يخالف التسعيرة التي حددتها السلطات المغربية في 70 درهما بالنسبة لسيارة الأجرة الصغيرة و100 درهم بالنسبة للكبيرة.

وجدير بالذكر أيضا أن سائق الأجرة كان قد طالب السائح البريطاني سيمون وياسون، بأداء مبلغ 350 درهما مقابل نقله من مطار مراكش الدولي إلى ساحة جامع الفنا، وهو الأمر الذي السائح وصانع المحتوى البريطاني وشارك في مقطع الفيديو على حسابه بتويتر، ليصبح بذلك السائق المغربي موضوع فضيحة عالمية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا