سلطانة

الإيرادات السياحية بالمغرب تسجل ارتفاعا ملحوظا

أفلدت مديرية الدراسات والتوقعات المالية أن الإيرادات السياحية بالمغرب عرفت ارتفاعا بنسبة 148,9 في المئة، بالمقارنة مع السنة الماضية، خاصة بعدما سجلت ناقص 0.6 في المئة في السنة الماضية، حيث سجلت عند نهاية شهر أكتوبر الماضي 71,1 مليار درهم.

وأوضحت المديرية في نشرتها الظرفية الصادرة عنها برسم شهر دجنبر الجاري، أن معدل الإيرادات السياحية قد تحسن بنسبة 6،1 بالمئة، مقارنة مع المستوى الذي تم تسجيله في الفترة ما قبل الأزمة الصحية، حيث سجلت زائد 3,5 في المائة قبل شهر، وناقص 57,4 في المائة عند متم أكتوبر 2021.

وأضافت المديرية أن المداخيل السياحية استمرت في تحقيق معدلات مرتفعة، حيث سجلت في شهر أكتوبر زائد 142,1 في المائة، على أساس سنوي، بالإضافة إلى زائد 29,1 في المائة، بالمقارنة مع شهر أكتوبر 2019.

وذكرت المديرية أن الإيرادات السياحية مستمرة في ازدهارها، حيث جاء في النشرة الظرفية: “بعد أن حققت الإيرادات السياحية مستوى قياسيا خلال الفصل الثالث من سنة 2022، أي بما يعادل 34,8 مليار درهم، مسجلة تحسنا بنسبة 240,6 في المائة خلال سنة، و30,6 في المائة مقارنة بالفصل نفسه من سنة 2019، فإنها حتما تواصل ازدهارها”.

وفيما يتعلق بعدد الوافدين إلى المغرب، تضيف النشرة، شهد انتعاشة مهمة، خاصة في الفترة الصيفية، بحيث وصل معدل استرداد هذه الإيرادات إلى 93 في المئة، خلال الفترة الممتدة من شهر يونيو إلى شتنبر 2022، وذلك بالمقارنة مع مستواها قبل الأزمة الصحية.

وسجلت المديرية أن هذا المعدل كان محددا بنسبة 101 في المائة في شتنبر 2022، حيث أنه سجل 91 في المائة بالنسبة للوافدين، ثم ليالي المبيت، بعد تسجيله في الفصل الثاني من سنة 2022، على التوالي، 88 في المائة و71 في المائة.

وتابعت المديرية أن عدد السياح بلغ في الأشهر التسعة الأولى من سنة 2022، 7,7 مليون سائح، أما ليالي المبيت التي تم تسجيلها في مؤسسات الإقامة السياحية المصنفة قدر ب13,3 مليون ليلة، وهو ما يعادل على التوالي نسبتي 76 في المائة، و69 في المائة، من مستوياتها خلال الفترة ما قبل الأزمة.

وأشارت النشرة الظرفية للمديرية إلى أن عدد الوافدين وليالي المبيت سجل على التوالي 173,5و99,3 بالمئة مقارنة بالسنة الماضية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا