سلطانة

أخنوش: المغرب يتوفر على 149 سدا تفوق سعتها الإجمالية 19 مليار متر مكعب

كشف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن المغرب يتوفر حاليا على 149 سدا كبيرا بسعة إجمالية تفوق 19 مليار متر مكعب.

وأوضح أخنوش خلال مداخلة له في جلسة الأسئلة الشفوية الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة بمجلس النواب، أنه بالإضافة إلى توفر المغرب على 149 سدا، فإنه كذلك يحتوي على 137 سدا صغيرا بهدف دعم ومواكبة التنمية المحلية، بالإضافة إلى 88 محطة لمعالجة مياه الشرب، بما فيها 9 محطات لتحلية مياه البحر والتي توفر سنويا 147 مليون متر مكعب.

وتابع نفس المتحدث أن المغرب يتوفر أيضا على 158 محطة لمعالجة المياه العادمة، وكذلك 16 منشأة لتحويل المياه، ثم آلاف الآبار والأثقاب المستعملة لاستخراج المياه من جوف الأرض.

وأضاف أخنوش أن المغرب قطع أشواطا جد مهمة بهدف إرساء سياسة مائية محكمة منذ الاستقلال إلى اليوم، لافتا إلى أن ذلك ساهم في الاستجابة إلى الاحتياجات الاقتصادية والأمن المائي وكذلك الغذائي، وذلك بفضل الرؤية الثاقبة الراحل الحسن الثاني، من خلال السياسة المبتكرة التي تبناها المغرب للسدود والمنشآت الكبرى في منتصف ستينيات القرن الماضي، التي “ساهمت بشكل مباشر في مواكبة مختلف التحديات الاقتصادية والاجتماعية ومختلف مراحل النمو الديمغرافي، فضلا عن تقليص حدة الأضرار الناجمة عن فترات الجفاف الصعبة”.

وأشار رئيس الحكومة إلى أنه بفضل المقاربة الاستباقية التي نهجتها المملكة المغربية، تم تحقيق مجموعة من النتائج الإيجابية، خاصة فيما يرتبط بالعدالة المجالية، مبرزا أن هذه المجهودات ساهمت في تعميم التزود بالماء الصالح للشرب في المجال الحضري بنسبة 100 في المائة، وذلك انطلاقا من منظومات مائية مستدامة.

وأكد عزيز أخنوش أيضا أنه، في هذا الإطار، تتم متابعة تعميم التزود بالماء الشروب في العالم القروي، موضحا أن المنشآت التي تم إنجازها وصلت نسبة ولوجها إلى 98,5 في المائة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا