سلطانة

أيام قرطاج السينمائية…للمغرب حصة الأسد من الجوائز

فاز المغرب بأربعة جوائز مسرحية في اختتام فعاليات النسخة 23 من “أيام قرطاج المسرحية”، التي تقام في وسط العاصمة التونسية على مدى أسبوع كامل.

ونقل موقع “العربي” أن العرض المسرحي المغربي “حدائق الأسرار”، حصد أربعة جوائز، تتمثل في جائزة أفضل عمل متكامل، كما نال جائزة أفضل إخراج، وجائزة السينوغرافيا، وكذلك جائزة أفضل ممثلة.

وعادت جائزة أفضل إخراج للمخرج محمد الحر عن “حدائق الأسرار”، كما فاز بجائزة “السينوغرافيا”، المغربي مصطفى العلوي، بالإضافة إلى الممثلة جليلية التلمسي التي نالت جائزة أفضل أداء نسائي عن نفس المسرحية، وكذلك جائزة أفضل عرض متكامل.

وتعالج هذه المسرحية التي يؤدي أدوارها كل من جليلة التلمسي، وياسين أحجام وهاجر لحميدي، موضوع التفكك الأسري، حيث تحكي عن أسرة ثرية مكونة من أب وأم وابنتهما، والعلاقة التي تجمع بين الأب والأم متوترة، خاصة وأن زواجهما كان تقليديا.

ويحاول الأب أن يفرض على ابنته الزواج من رجل ثري لا تكن له أي مشاعر، لتحاول ابنته بعدها الفرار في ليلة زفافها، وتلقى حتفها في حادث أليم، وكل ذلك في قالب تمتزج فيه اللغة البصرية بالإيقاع البطيء.

وتجدر الإشارة إلى أن النسخة الـ 23 من أيام قرطاج المسرحية، عرفت عرض 84 مسرحية من 21 دولة، حيث خصصت لها ميزانية تقدر بـ2.5 مليون دينار تونسي، أي مايعادل 800 ألف دولار تقريباً.

وجدير بالذكر أيضا أن لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لهذه النسخة تتضمن المخرجة التونسية ليلى طوبال رئيسة، وعضوية كل من لينا أبيض من لبنان، ويوسف الحمدان من البحرين، وخوسيه مينا برانتيس من أنغولا، وفلاح شاكر من العراق، وعبد الواحد مبروك من تونس.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا