سلطانة

النساء المغربيات يخصصن أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن النساء يقضين أكثر من سدس يومهن في القيام بالأعمال المنزلية، وهو ما يعادل 6 مرات الوقت الذي يقضيه الرجال في المغرب في هذه الأعمال.

وجاء في مذكرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، حول “وضعية العلاقات الاجتماعية داخل الأسر مقارنة بمرحلة ما قبل الجائحة”، أن متوسط الوقت اليومي الذي يتم تخصيصه للأعمال المنزلية داخل المنزل وخارجه، يقدر بساعتين و29 دقيقة للأشخاص البالغين 15 سنة فأكثر، ثم ساعتين و22 دقيقة لسكان المدن، إضافة إلى ساعتين و44 دقيقة بالنسبة لسكان القرى.

وبخصوص النساء، ذكر المصدر أنهن يخصصن 4 ساعات و17 دقيقة لهذه الأعمال، مقابل 38 دقيقة للرجال، كما أن نساء المدن يخصصن 4 ساعات و4 دقائق، في حين أن نساء القرى يقضين في هذه الأعمال 4 ساعات و43 دقيقة.

وتابعت نفس المذكرة، المتعلقة بنتائج المرحلة الثالثة من البحث الوطني، الذي يدرس انعكاسات جائحة كوفيد-19 على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي للأسر المغربية، أن متوسط الوقت الذي يتم تخصيصه للأعمال المنزلية داخل المنزل، من قبيل الطبخ، وغسيل الأواني، والتصبين وغيرها، يقدر بساعتين في اليوم، بمعدل 3 ساعات و51 دقيقة بالنسبة للنساء، و05 دقائق بالنسبة للرجال.

وأضافت المذكرة أن المدة الزمنية المخصصة للأعمال المنزلية، تختلف باختلاف الشريحة الاجتماعية التي تنتمي إليها المرأة، حيث أن ربات البيوت يخصصن 4 ساعات و36 دقيقة لهذه الأعمال، في حين أن النساء العاملات يقضين فيها 3 ساعات و17 دقيقة، أما النساء المتزوجات فيخصصن 4 ساعات و45 دقيقة، في مقابل ساعتين و52 دقيقة للعازبات.

وشهد هذا الوقت انخفاضا بمقدار 37 دقيقة، 36 دقيقة لدى النساء و40 دقيقة للرجال، وذلك بالمقارنة مع فترة الحجر الصحي التي عرفت ارتفاعا في هذه المدة الزمنية، حيث قدرت المدة ب 33 دقيقة كمتوسط يومي.

وأشارت المذكرة إلى أن حصة انخراط النساء في المهام المنزلية تبلغ 92 في المائة، مقابل 24 في المائة لدى الرجال منها 26 في المائة في المناطق الحضرية، و22 في المائة في المناطق القروية.

وذكر ذات المصدر أن نسبة مشاركة الرجال في هذه المهام، عرفت تراجعا كبيرا بمقدار النصف تقريبا، وذلك مقارنة مع فترة الحجر الصحي، حيث بلغت 45 في المائة على المستوى الوطني، و49 في المائة بالوسط الحضري، ثم 37 في المائة في الوسط القروي.

وتجدر الإشارة إلى أنه عند الرجوع إلى نتائج المرحلة الثانية من البحث، فإن هذا الارتفاع في المدة المخصصة لهذه الأعمال في فترة الحجر الصحي، هم بشكل كبير الرجال ب40 دقيقة، أكثر من النساء ب28 دقيقة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا