سلطانة

عواطف حيار: التصنيفات العالمية تبرز تقدم المغرب في مجال احترام حقوق المرأة

اعتبرت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، خلال افتتاح الدورة الخامسة لمنتدى مغرب اليوم “Morocco Today Forum”، الذي ينعقد تحت شعار “المرأة، فاعل قوي في التنمية بالمغرب”، أن التصنيفات العالمية أبرزت التقدم الملحوظ للمغرب في مجال احترام حقوق المرأة.

وذكرت عواطف حيار، أن المغرب يوجد في قائمة أفضل 10 بلدان، سجلت تقدما كبيرا في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين النساء، في مقابل مجموعة من البلدان التي سجلت توجهات عكسية، وذلك حسب تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لسنة 2022.

وتابعت حيار أن الرؤية الاستراتيجية للملك محمد السادس، تضع في صلب اهتمامها النهوض بأوضاع المرأة المغربية، في مستويات عديدة: الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية.

وأضافت حيار، أن من بين “المشاريع المتبصرة للملك محمد السادس، مدونة الأسرة التي تضمن حماية حقوق النساء والتماسك الأسري، ثم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى مشروع تعميم التغطية الاجتماعية للفئات الهشة، وكذلك النموذج التنموي الجديد الذي يوفر مقاربات مبتكرة لإدماج النساء بشكل فعال في الدينامية التنموية الجديدة”.

وأبرزت الوزيرة أن المغرب اعتمد مجموعة من القوانين التي تسعى إلى تحقيق المساواة بين النساء والرجال في المناصب العليا، لافتة إلى أن تمثيلية المرأة في الإدارات العمومية شهدت ارتفاعا بين سنتي 2012 و2021، من 37,6 في المائة إلى 42 في المائة على مستوى التوظيف في القطاع العام، وفي المناصب الإدارية العليا، من 10.38 في المائة إلى 17.52 في المائة، وكذلك في مناصب المسؤولية من 16.21 في المائة إلى 25 في المائة.

وأكدت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، أن الجوانب الثلاث المهمة الضرورية التي تساعد على مشاركة النساء في الدينامية التنموية، تتمثل في الحق في التعليم والتكوين، ثم الإدماج الاقتصادي للنساء، وكذلك مكافحة العنف ضد المرأة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا