سلطانة

المديرية العامة للأمن الوطني تطلق تحديثا لتطبيق “الهوية الرقمية”

أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني، ابتداء من يوم أمس الأربعاء 30 نونبر الجاري، تحديثا جديدا للتطبيق المعلوماتي الذي يتعلق بالهوية الرقمية، المتاح على أنظمة التشغيل الخاصة بالأجهزة المحمولة سواء التي تشتغل بنظام “Android” و”IOS”.

ويمكن هذا التطبيق المستخدمين من إعادة ضبط وتخصيص القن السري الخاص ببطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية بشكل شخصي وآني.

ويتوفر التحديث الجديد على مجموعة من الميزات، الذي يمكن الاشتغال به من خلال تحميله بشكل كامل أو من خلال تحديثه في حالة كان التطبيق مثبثا على الهاتف من قبل، أهمها تمكين حاملي بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية من تخصيص القن السري الخاص بهذه الوثيقة التعريفية عن بعد، وذلك باستخدام عدد من تقنيات التعرف البيومترية والإلكترونية.

ولتسهيل استخدام هذا التطبيق، يمكن لحامل بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية الولوج إلى التطبيق بعد تحديثه، وكذلك الولوج إلى خدمة تخصيص القن السري، وذلك قبل وضع البطاقة الوطنية على ظهر الهاتف النقال، وهو ما سيفتح خاصية التعرف على وجه حامل البطاقة وستتم مقارنتها بالمعطيات البصرية المخزنة على مستوى الرقاقة الإلكترونية، وفي حالة تأكيد التطابق بينهما يمكن للمستخدم أن يقوم بتحديث وتخصيص القن السري الذي يتم تسجيله على البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، دون تخزينه على التطبيق المعلوماتي، ويتم ذلك وفق المراحل المرفقة في الدليل التوضيحي.

ويعد هذا التحديث خطوة مهمة في مسار تفعيل حزمة الإمكانيات المعلوماتية، التي تتيحها البطاقة الوطنية الإلكترونية من الجيل الجديد، خصوصا تلك التي ترتبط بالاستفادة من عدد من الخدمات الإدارية والتجارية التي توفرها المؤسسات العمومية والخاصة، والتي تتطلب تعريفا آليا بصاحب هذه الوثيقة التعريفية، بعد منحه الإذن بذلك من خلال القن السري الخاص به، الذي يعد عنصرا مهما من عناصر الأمان في حماية الهوية الرقمية، سواء أثناء استخدامها حضوريا أو عن بعد.

وتجدر الإشارة إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني قد شرعت في توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الأطراف، التي ترمي إلى فتح الباب أمام الفاعلين الاقتصاديين والخدماتيين، بهدف توفير خدماتهم المتنوعة، من خلال استعمال “آلية الطرف الثالث الموثوق به للتحقق من الهوية”، والتي تتيحها بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، وتجمع هذه الخاصية بين السرعة والفعالية الإلكترونية، وبين الأمان والحفاظ على المعطيات الشخصية للمواطنين.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا