سلطانة

ليلى غفران أمام القضاء بسبب خاتم ألماس

تمثل الفنانة المغربية ليلى غفران، اليوم الأربعاء، أمام المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، في أولى جلسات محاكمتها على خلفية شكاية تقدم بها محاميها حسن أبو العينين، يتهمها فيها بالسب والقذف والتشهير.
ونقلا عن موقع “اليوم السابع” المصري، صرح المحامي حسن أبو العينين، بأن دعواه القضائية ضد ليلى غفران أحيلت إلى النيابة العامة، بعد سنتين من التحقيقات بتهمة السب والقذف والتشهير، لافتا إلى أنه كان قد تقدم ببلاغ ضدها وثلاثة أشخاص آخرين، لدى الإدارة العامة لمكافحة تكنولوجيا المعلومات سنة 2020.
وأوضح أبو العينين، أن شكايته أتت على إثر اتهام الفنانة له بسرقة خاتم الألماس الخاص بها، الذي “سرق منها من قبل عاملة المنزل لديها”، حسب تصريحه، مطالبا بتعويض مالي قيمته مليون جنيه، لما ترتب عن ذلك من أضرار مادية ومعنوية.
هذا، واتهمت ليلى غفران، قبل سنتين في منشور لها على الفايسبوك، محاميها السابق حسن أبو العينين بسرقة خاتمها الألماس، لتفتح من جديد قضية سرقته التي سبق وقدمت شكاية بخصوصها قبل حوالي 11 سنة.
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا