سلطانة

فرح الفاسي مرشحة لنيل جائزة أحسن ممثلة في مهرجان غرناطة السينمائي

رشحت الفنانة المغربية فرح الفاسي لجائزة أحسن ممثلة، إلى جانب مجموعة من النجمات العالميات، في مهرجان غرناطة السينمائي بإسبانيا، الذي سينعقد خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 20 من نونبر الجاري.

وكانت فرح الفاسي قد كشفت على حسابها الرسمي بالانستغرام، عبر خاصية “ستوري”، عن ترشيحها لهذه الجائزة عن فيلم “لامورا”، للمخرج الراحل محمد إسماعيل.

وذكرت الفاسي في المنشور ذاته، أن الراحل محمد إسماعيل، تم ترشيحه كذلك للظفر بجائزة أحسن مخرج عن الفيلم نفسه.

وتلعب فرح الفاسي في الفيلم دور فتاة من إشبيلية، وهي المدينة المعروفة بالفتيات الجميلات والرشيقات في إسبانيا، لكنها تعاني من السمنة ومن إعاقة على مستوى القدم، ما يقلل لديها فرص الارتباط برجل.

ويجري الإطار الزمني للفيلم في فترة الحرب الأهلية 1963، حيث ستلتقي بطلة الفيلم بشاب مغربي مهاجر، يشخص دوره الممثل مهدي فولان، لتنشأ بينهما علاقة حب مميزة، حيث أنه الوحيد الذي أعجب بروحها وشخصيتها، لتتطور الأحداث وتنجب منه طفلة بطريقة غير شرعية.

وتجدر الإشارة إلى أن المهرجان السينمائي لغرناطة “بريموس لوركا”، من تنظيم المؤسسة العربية للدراسات العليا بغرناطة، وتتنافس فيه مجموعة من الأفلام الدولية الطويلة والقصيرة، بالإضافة إلى عدد من الممثلات، من قبيل إيتانا سانشيز خيخون “Espinas”، وأليخاندرا أونييبا “Yo Al Volante”، ثم الممثلة بيلين رويدا “La Inquilina”، وكذلك سارا سالامو “Quién”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا