سلطانة

في قرار مفاجئ.. سناء عكرود تعلن تبرعها بأعضائها بعد الوفاة

أعلنت الممثلة المغربية سناء عكرود، مساء أمس الخميس، عن توقيعها على وثيقة التبرع بجميع أعضائها السليمة بعد وفاتها، في خطوة إنسانية مفاجئة.

وقررت عكرود التبرع بأعضائها السليمة بعد الوفاة، كصدقة منها لأشخاص في حاجة إليها، من الممكن أن تكون سببا في إنقاذ حياتهم، موضحة أن هذه الخطوة “ليست ترفا أو موضة، بل هي ضرورة حيوية وملحة تستدعي استنفار كل الجهود والآليات للتحسيس بها”.

وأكدت عكرود في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على أنستغرام”، أن التبرع بالأعضاء هي خطوة يشجع عليها الدين الإسلامي ويديرها القانون المغربي بدقة وحزم، معتبرة أنها عمل من أعمال المواطنة والمشاركة ودعوة للحياة وإنقاذ الأرواح.

وكتبت سناء عكرود: “التبرع بالأعضاء عملية إنسانية يشجع عليها الدين الإسلامي، ويديرها القانون المغربي بدقة وحزم، موفرا ترسانة قانونية دقيقة ومتقدمة تنظم العملية برمتها، كما تشرف عليها منظومة صحية متطورة وذات خبرة في المجال”.

وختمت الفنانة تدوينتها بـ: “فلنستعلم عن الأمر، ولنتشارك هذه الهبة التي منحت لنا، وهي إمكانية التبرع بعضو سليم لإنقاذ حياة شخص عليل، عملا بقوله تعالى: “ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا. صدق الله العظيم… لنتشارك هبة الحياة”.

وحظيت خطوة سناء عكرود الإنسانية بتفاعل عدد كبير من متابعيها، مثمنين مبادرتها “الشجاعة والنبيلة”.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا