سلطانة

هل عادت المياه إلى مجاريها بين شيرين عبد الوهاب وطليقها؟

أثار خبر صلح الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب مع طليقها حسام حبيب، جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن توضح حقيقة ذلك في بيان صحفي باسمها.

وأوضحت شيرين أن صلحها مع حسام حبيب كان من أجل التنازل عن القضايا المرفوعة فقط، حسب البيان الذي تقاسمته عبر صفحتها بموقع إنستغرام”.

وجاء في البيان: “تعلن الفنانة شيرين عبد الوهاب أنها تكن كل التقدير والاحترام لحسام حبيب وحرصا منها على استمرار العلاقة الطيبة بينهما كأصدقاء وزملاء في الوسط الفني، فإنها تعلن أنها تم التصالح معه بشأن القضايا التي كانت متداولة بينهما في الفترة الأخيرة”.

وأضاف البيان: “قام برد كافة المتعلقات الخاصة بالفنانة وتسوية جميع الخلافات بينهما وتم التصالح في النيابة العامة وأصبحت ذمته بريئة تماما من أي التزام تجاه الفنانة”.

وتابعت المصدر: “ونهيب بالصحفيين تحري الدقة في نقل الأخبار والاقتصار على ما جاء في بيان الفنانة، وفي النهاية تكن كل الاحترام والتقدير لحسام حبيب”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا