سلطانة

سميرة سعيد: بعد غياب طويل أعود للغناء في مغربي الحبيب

تستعد النجمة المغربية سميرة سعيد لملاقاة جمهورها ببلدها المغرب، من خلال حفل ستحييه، غدا السبت، على هامش احتفالات “الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية”.

وعبرت الديفا المغربية في أحد منشوراتها على الإنستغرام، عن شوقها لملاقاة جمهورها والغناء في بلدها المغرب بعد غياب طويل.

وعلقت سميرة سعيد قائلة: “بعد غياب طويل عن الحفلات في مغربي الحبيب وفي مدينتي الرائعة الرباط أعود للغناء توحشتكم بزاف”.

وستحيي الفنانة المغربية الحفل، إلى جانب كل من الفنان المالي ساليف كيتا، ومجموعة “الفناير”، إضافة إلى الفنان المغربي “لارتيست”.

هذا، وينظم برنامج احتفالات “الرباط عاصمة للثقافة الإفريقية” لسنة 2022، على مدى سنة كاملة (يونيو 2022-ماي 2023)، ويشمل أنشطة تغطي مختلف مجالات الإبداع والفنون، تنظم بمختلف الفضاءات التاريخية والساحات العمومية وكافة أحياء مدينة الرباط، بمشاركة فعاليات ثقافية تمثل المجتمع المدني ومشاركة هامة لمختلف المؤسسات العمومية الوطنية المعنية بالشأن الثقافي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا