سلطانة

أسماء لمنور تزور بني ملال للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

شاركت الفنانة المغربية أسماء لمنور، يوم أمس الخميس، في حملة للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، وذلك بالمركز الجهوي لأمراض السرطان، بجماعة أولاد مبارك، بجهة بني ملال خنيفرة.

وتقاسمت لمنور هذه التجربة مع متابعيها على حسابها الرسمي على “إنستغرام”، من خلال مشاركة مجموعة من الصور التي وثقت مشاركتها في هذه الحملة التوعوية.

 

وأرفقت لمنور الصور بتعليق: “قضيت يوما مشحونا بمشاعر متضاربة، فخورة بالمساهمة في حملة مفيدة لكل نساء المغرب وبالأخص منطقة بني ملال للحث على الكشف المبكر لسرطان الثدي”.

وأضافت الفنانة “كنت كذلك فخورة بهذا الصرح الطبي الإنساني، و(فرحانة بزاف) لنساء أخريات حظين بفرصة في الحياة بسبب الكشف المبكر”.

وأشادت أسماء لمنور بالتجهيزات الطبية التي يتوفر عليها المركز الجهوي لأمراض السرطان، معبرة عن فرحتها بالمشاركة في هذه المبادرة التطوعية، كما نوهت بالمجهودات الكبيرة التي يبذلها الأطباء في إنقاذ حياة المرضى، وخصت بالذكر أيضا الساهرين على نظافة المكان، وشكرت كل من ساهم في إنجاح هذه المبادرة الإنسانية.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الجهوي لأمراض السرطان بجهة بني ملال خنيفرة، أشرفت على وضع حجره الاساس، في نونبر 2015،  الأميرة لالة سلمى، رئيسة مؤسسة لالة سلمى للوقاية وعلاج السرطان.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا