سلطانة

إحياء الذكرى الـ80 لنجم الأغنية السوفيتية مسلم ماغومايف

احتفى سكان مدينة باكو ومدن أخرى في أذربيجان، بالذكرى الـ80 للفنان والمغني مسلم ماغومايف، وذلك يوم 17 من غشت الجاري الذي يصادف عيد ميلاده.

وتخلل الاحتفاء بهذه الذكرى حمل الزهور إلى قبر الفنان، وكذا القيام بمراسم إزاحة الستار عن تمثال المغني السوفييتي الأسطوري احتراما وتعظيما له.

ولا يزال ماغومايف يعيش في قلب كل أذربيجاني، وكما يقال: “مادام اسم الإنسان وصوته مسموع فهو حي في الذاكرة”، لأنه وحتى بعد مماته شهدت مقاطعة تفير بمدينة فيشني فولوتشوك الروسية مجموعة من الأنشطة الثقافية تخليدا لروحه واحتفالا بذكرى ميلاده الثمانين.

وتجدر الإشارة إلى أن مسلم ماغومايف ولد يوم 17 غشت من سنة 1942 في باكو عاصمة أذربيجان، وانتقل مع عائلته إلى ميدنة فيشني فولوتشوك (تفير حاليا )، وأصبح بعد ذلك المغني الانفرادي في مسرح أخوندوف للأوبرا والباليه.

وجدير بالذكر أيضا أنه شارك في الستينات في مسرحيتي “توسكا” و”حلاق إشبيلية”، كما حصل في مهرجان “كان” عام 1969 على الأسطوانة الذهبية، إضافة إلى أن مجموعته الغنائية تتضمن أكثر من 600 عمل.

بقلم الصحافية المتدربة أمينة مطيع

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا