سلطانة

بعد 56 ساعة من العدوان.. دمار كبير في المساكن والبنى التحتية

بدأ الفلسطينيون في قطاع غزة عملية معاينة منازلهم والدمار الذي لحق بها نتيجة للقصف الإسرائيلي العنيف، خلال الأيام الثلاثة الماضية، وذلك بعد وقف لعملية إطلاق النار.

وقال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان في غزة ناجي سرحان صحيفة العربي الجديد، حول الأثار المبدئية للعدوان، إن 18 وحدة سكنية دمرت بشكلٍ كامل و71 وحدة سكنية دمرت بشكل جزئي بليغ وأصبحت غير صالحة للسكن، بالإضافة إلى 1675 وحدة سكنية تضررت.

وأضاف المتحدث، أن قيمة هذه الأضرار المباشرة الناتجة عن الدمار الإسرائيلي لها والقصف المباشر تصل إلى 5 ملايين دولار أميركي، بالإضافة إلى أضرار غير مباشرة سيجرى حصرها خلال الأيام المقبلة.

وأكد وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان، أنهم سيعملون على إضافة هذه الوحدات السكنية المدمرة إلى ملف إعادة الإعمار الخاص بالوحدات السكنية المدمرة خلال عدوان عام 2021 والحروب التي سبقتها ولم يُستكمل إعمارها.

وشدد على أن إجمالي ما أنجز من الحرب السابقة عام 2021 لا يتجاوز 40% فقط من البيوت المدمرة البالغ عددها 1700 وحدة ومنزل، وما يوجد له تمويل أو أنجز حتى الآن لا يتجاوز 800 وحدة سكنية فقط وهو ما يعكس حالة التباطؤ.

ويذكر أن العدوان الإسرائيلي أدى إلى إحداث دمار جزئي أو كلي في مئات المنازل، إلى جانب تضرر واضح في بعض البنية التحتية المتهالكة أصلاً بفعل غياب المشاريع التنموية والحروب الإسرائيلية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا