سلطانة

القصف الإسرائيلي يقتل فرحة عروس فلسطينية

فجعت شابة فلسطينية بوفاة خطيبها، بعد استشهاده في قصف إسرائيلي، شن على مخيم الشعوت برفح جنوب قطاع غزة.

وقتل الاحتلال فرحة الشابة عبير حرب التي كانت تستعد للاحتفال بزفافها على خطيبها اسماعيل دويك، بعدما استشهد رفقة والدته بمنزلهما، جراء قصف إسرائيلي استهدف حيا سكنيا، حسب ما أفادت به تقارير عربية.

وتداولت على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو لعبير رفقة والدها وهو يحتضنها ويبكي فرحتها التي قتلت، في مشهد مؤثر تفاعل معه النشطاء الذين تضامنوا معها في محنتها ونددوا بسلوك الاحتلال الإسرائلي مطالبين بوقف العدوان على المدنيين.

هذا، وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع عدد شهداء القصف الإسرائيلي إلى 41 شهيدا، من بينهم 15 طفلا و4 سيدات، كما أصيب 311 بجراح مختلفة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا