سلطانة

إدانات عربية ودولية واسعة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة عن ارتفاع حصيلة قتلى الهجوم الإسرائيلي على القطاع إلى 44، بينهم 15 طفلا، و4 سيدات، فيما عدد المصابين تجاوز 360 شخصا.

واستنكرت الدول العربية والإسلامية، العملية العسكرية التي بدأها الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة ضد حركة “الجهاد الإسلامي، مساء يوم الجمعة.

وقالت وزارة الخارجية المغربية في بيان لها، إن المملكة تتابع بقلق بالغ ما تشهده الأوضاع في قطاع غزة من تدهور كبير، نتيجة عودة أعمال العنف والاقتتال وما خلفته من ضحايا وخسائر في الأرواح والممتلكات.

وأضاف البيان إن المملكة المغربية التي يرأس عاهلها الملك محمد السادس، لجنة القدس، تدعو إلى تجنب مزيد من التصعيد واستعادة التهدئة لمنع خروج الأوضاع عن السيطرة وتجنيب المنطقة مزيدا من الاحتقان والتوتر الذي يقوض فرص السلام.

وخلص البيان إلى أن المملكة المغربية تجدد مواقفها الثابتة والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الحل المستدام للصراع بين الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، يكمن في إقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل في أمن وسلام


بدورها، شددت وزارة الخارجية القطرية على “ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل لوقف اعتداءات الاحتلال المتكررة بحق المدنيين، لا سيما النساء والأطفال“.

وجدّدت الوزارة في بيان أصدرته موقف دولة قطر الثابت من عدالة القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وأن تكون عاصمتها القدس الشرقية.

وأعربت الكويت عن إدانتها واستنكارها بأشد العبارات لـ”العدوان الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلية على قطاع غزة الذي أدى إلى استشهاد وجرح عدد من الأشخاص“.

وأوضحت وزارة الخارجية، في بيان أن “العدوان الغاشم يأتي استمرارًا للجرائم التي تقوم بها قوات الاحتلال“.

وأدانت سلطنة عُمان “اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، ودعت في بيان لوزارة خارجيتها “المجتمع الدولي إلى تحمّل مسؤولياته نحو وقف التصعيد ودعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بإنهاء الاحتلال وتحقيق السلام العادل والشامل“.

ومن جانبها، أعربت مملكة البحرين عن “إدانتها للاعتداء الإسرائيلي على قطاع غزة، وما أدى إليه من خسائر في الأرواح والممتلكات”، وحذرت من انعكاسه على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وذكرت وزارة خارجيتها في بيان أنها “تقدّر الجهود المتواصلة التي تبذلها مصر لاحتواء الوضع والعمل على التهدئة“.
وطالب في بيان صدر عن وزارة الخارجية “المجتمع الدولي للتدخل السريع لوقف هذا الاعتداء فورًا، والطلب من إسرائيل التقيد بالقرارات الأممية، حفاظًا على المدنيين الفلسطينيين“.

وأعربت الخارجية الليبية عن إدانتها واستنكارها الشديدين “للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة“.

وطالبت “المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف التصعيد، وتحمل مسؤوليته القانونية والأخلاقية إزاء الشعب الفلسطيني، وتوفير الحماية له“.

وأدانت الأردن في بيان لوزارة خارجيتها الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى، وطالبت بوقفها فورًا، وقال متحدث وزارة الخارجية هيثم أبو الفول: “اقتحام المسجد الأقصى المبارك، والممارسات الاستفزازية بحقه هي عدوانٌ مدانٌ ومرفوض، وخرق فاضح للقانون الدولي وللوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها“.

السعودية بدورها أدانت الهجوم الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، وقالت وزارة الخارجية في بيان: إن المملكة “تستنكر الهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة” وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وأكدت الوزارة “وقوف المملكة إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق“.

وعلاقة بالموضوع، أكدت الإمارات على ضرورة “عودة الهدوء إلى قطاع غزة وخفض التصعيد والحفاظ على أرواح المدنيين، وقال بيان لوزارة خارجيتها: “الإمارات تعرب عن قلقها الشديد إزاء التصعيد الحالي، وتدعو إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس“.

وشددت الخارجية التونسية على “ضرورة توفير الحماية الدولية اللازمة للشعب الفلسطيني والتصدي لجرائم المحتل، ومنعه من التصرف باعتباره قوة فوق المحاسبة وفوق المواثيق الأممية“.

واعتبرت خارجية الجزائر، أن الغارات الإسرائيلية على القطاع بمثابة “خرق واضح وجلي لجميع المواثيق والقرارات الدولية ذات الصلة”، مدينةً بشدة هذا “العدوان الغاشم“.

وأدانت منظمة التعاون الإسلامي، “بشدة العدوان العسكري الغاشم الذي تشنه قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة“.

واعتبرت أن “ذلك استمرارًا لجرائم إسرائيل، قوة الاحتلال، وانتهاكاتها للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية“.

وأدان البرلمان العربي “العدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، واستهداف المدنيين العزل، وحمّل البرلمان العربي، في بيان، إسرائيل “تبعات هذا التصعيد الخطير ضد الشعب الفلسطيني، واعتبر أن “قصف الطائرات أهدافًا مدنية بقطاع غزة، تحدٍّ صارخ للقانون الدولي وانتهاك سافر لميثاق الأمم المتحدة والاتفاقيات والمعاهدات والمبادئ الدولية“.

تركيا أدانت بشدة الضربات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت قطاع غزة، وأوضحت وزارة الخارجية، في بيان، أنها تراقب بقلق عميق التوتر المتصاعد في المنطقة عقب الغارات.

 

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا