سلطانة

مغاربة العالم ينعشون خزينة الدولة بالعملة الصعبة

حمل فصل الصيف، بوادر الأمل، حيث خرج قطاع السياحة من عنق الزجاجة، فيما انتعشت خزينة الدولة من احتياطي العملة الصعبة.

وقالت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية،  إن العائدات السياحية تعززت بنسبة 173,1 في المائة على أساس سنوي، لتبلغ 20,3 مليار درهم عند متم ماي الماضي، بعد انخفاض نسبته 62,4 في المائة قبل سنة.

وأضافت المديرية في مذكرتها للظرفية المتعلقة بشهر يوليوز 2022، أن هذه العائدات، بلغت في شهر ماي فقط، 5,7 مليار درهم، بارتفاع نسبته 1,9 في المائة مقارنة مع مستواها لما قبل الأزمة.

إلى جانب العائدات السياحية، تعد تحويلات مغاربة العالم المصدر الأول للعملة الصعبة، فبعدما كانت تنمو بنسبة 5 في المائة في العام قبل الجائحة، سجلت قفزة قوية خلال فترة الصيف.


وأظهرت الأرقام أن التحويلات في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، تمثل أعلى مستوى تبلغه في الأعوام الخمسة الأخيرة، حيث كانت تراوحت قبل الجائحة بين 21,13 و19,82 مليار درهم.

ويذكر أن المداخيل السياحية المسجلة ما بين بداية شهر مارس ومتم ماي 2022، مثلت 94,2 في المائة من المداخيل المسجلة خلال الفترة ذاتها من سنة 2019، وذلك بفضل التدابير الرامية إلى إنعاش نشاط القطاع، بما فيها تلك المتعلقة بإعادة فتح الحدود الوطنية ابتداء من 7 فبراير 2022.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا