سلطانة

دراسة: البيئة العنيفة التي عانت منها الأم ننعكس سلبا على علاقتها ببناتها

كشفت دراسة حديثة، أن سلوك الأمهات والآباء مع أبنائهم يرجع إلى ما عاشوه في طفولتهم، فإذا كانت طفولتهم جيدة فإن ذلك سينعكس إيجابا على علاقتهم بأبنائهم، وإذا كانت سيئة فإن العلاقة بين الطرفين ستكون جد مضطربة.

وأضافت الدراسة أن العلاقات بين الأمهات وبناتهن معقدة ومتنوعة جدا، وأحيانا تصل إلى التناقض، فهناك علاقات مثالية بينما هناك أمهات يتجنبن التحدّث إلى بناتهن، وقد يدوم ذلك وقتا طويلا.

وأبرزت الدراسة التي أشرف عليها خبراء ومختصون في علم النفس أن الأم إذا استمرت في معاملة ابنتها البالغة كطفلة وحاولت التحكم في رأيها وتجاهلها فإن الخلافات ستصبح حتمية ولن تكون العلاقة في حال جيد.

وأشارت الدراسة إلى أن بعض الأمهات يتعمدن توجيه التعليقات السلبية إلى بناتهن والسخرية منهن أمام أصدقائهن، أو أمام بقية أفراد العائلة، وتسفيه آرائهن، وهذا أمر يعد مهينا للفتاة ولا يسهم في إقامة علاقة جيدة بينها وبين أمها.

وخلصت الدراسة إلى أن الخيار الأفضل هو ألا تعتبر الأم ابنتها التي تكبر أمامها تدريجيا مجرد صديقة، بل صديقتها المفضلة وصندوق أصرارها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا