سلطانة

المسبح الكبير.. ملاذ الرباطيين هروبا من موجة الحر الشديدة

تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة في مختلف مدن المملكة، يتسابق سكان مدينة الرباط والنواحي، إلى الارتماء في المسبح الكبير بالرباط للانتعاش وتلطيف الأبدان، هرباً من موجة الحر، وأملاً منهم في الحصول على متنفسٍ وقضاء وقت ممتع.

 

وعاينت مجلة سلطانة، توافد العديد من الأطفال والشباب والنساء، على المسبح الكبير بالرباط، قصد السباحة في ظل حرارة يوليوز المرتفعة، والتي غالبا ما تتعدى بالمدينة 42 درجة مئوية.

ووثقت عدسة سلطانة، تجمع العديد من الأطفال على المسبح، وذلك في جو حار يدفعهم إلى انتظار دورهم، استعداداً للقفز في مياهها الباردة والاستمتاع بلحظة انتعاش تقيهم حر الصيف.

وعلاقة بالموضوع قالت شابة لمجلة سلطانة، إن “ارتفاع درجات الحرارة دفعها للبحث عن فضاء للاستجمام في مدينة الرباط، ولم تجد سوى المسبح الكبير للاستمتاع بمياهه الباردة، إلى جانب سعره المناسب لكل الشرائح.

ويذكر أن فصل الصيف يتزايد الاقبال على الشواطئ والمسابح بشكل كبير.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا