سلطانة

بعيدا عن أجواء العيد في الوطن..فنانون مغاربة يقضون العيد ببلاد المهجر

يقضي عدد من النجوم والفنانين المغاربة مناسبة عيد الأضحى بديار المهجر، نظرا لظروف خاصة أو بسبب التزاماتهم الفنية واستقرارهم بعدد من الدول، والتي تحرمهم من أجواء العيد ببلدهم ومن لقاء أحبابهم وأفراد عائلاتهم.

وفي مقدمة الفنانين الذين حرموا من لمة العيد، النجم المغربي سعد لمجرد الذي يتواجد بالديار الفرنسية، بسبب القضية المتابع يها هناك.

من جهتهما، يمضي كل من عبد الفتاح الجريني وجميلة البدوي العيد خارج أرض الوطن، تحديدا بدولة الإمارات التي يقيمان فيها منذ سنوات.

بدورها، تقضي الديفا المغربية سميرة سعيد العيد ومعظم المناسبات في مصر، بعد انتقالها إلى البلد واستقرارها هناك منذ سنوات طوال.

ولا زالت قائمة الفنانين المستقرين ببلاد المهجر طويلة، ويتعلق الأمر بكل من دنيا بوطازوت، وريدوان، وحسن الفذ، وهدى الريحاني، وسناء عكرود وغيرهم.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا