سلطانة

باري سينوسي: المجتمع الدولي لم يكن مستعدا بشكل جيد للتعامل مع كوفيد-19

اعتبرت العالمة الفرنسية، فرانسواز باري سينوسي، الحائزة على جائزة نوبل في الطب، أن المجتمع الدولي لم يكن مستعدا بشكل جيد للتعامل مع وباء ” كوفيد 19″، على الرغم من أن العلماء ما فتئوا يحذرون من المخاطر الوشيكة لبروز أوبئة جديدة.

وقالت السيدة فرانسواز باري سينوسي، راعية الفوج الأول من الأطباء خريجي جامعة الزهراوي الدولية لعلوم الصحة، في حديث للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الدروس المستخلصة من مكافحة الفيروسات القديمة مثل شيغونغونيا وسراس 2 وإيبولا وحمى الضنك، لم تؤخذ بعين الاعتبار بشكل كاف للتعامل مع وباء كوفيد-19 ، داعية إلى الإسراع في تبني معاهدة دولية بشأن الأوبئة في الأشهر المقبلة.

ولفتت إلى أنه ” سيتعين أيضا أن يستعد الجميع لهذه الأوبئة، ومن أجل ذلك يجب أن نأخذ بعين الاعتبار الدروس المستخلصة من الأوبئة السابقة. ما هي الدروس التي لم نستفد منها ؟ هناك العديد منها، وعموما ينبغي تصحيح أخطاء التواصل، وعدم استشارة المجتمع المدني “.

وبالنسبة للعالمة الفرنسية، فمن ” ضمن أخطاء التواصل وعدم إجراء استشارات بشكل كاف مع المجتمع المدني، بلغنا حالات أزمة أقوى في هذا الصدد بعد رفض عموم الناس اتخاذ بعض التدابير الصحية، والقيام بالتلقيح، وارتداء الكمامة “.

وسجلت أن هذا الأمر يعد بمثابة ” دليل على أننا لم نأخذ بعين الاعتبار، منذ البداية، رأي المجتمع المدني. وكل ذلك ينبغي تسويته للتعامل مع الأوبئة الجديدة”.

وبرأي العالمة الحائزة على جائزة نوبل للطب، فإن ” ما تم النجاح فيه بشكل أفضل هو الاستجابة العلمية. حيث قام العلماء بعملهم وكذلك الأطباء “.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا