الإعلامي حسام الدين ناصر يستنكر اغتيال أبو عاقلة ويطالب بكشف الحقيقة ومعاقبة مرتكبيه

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

استنكر الإعلامي السوري حسام الدين ناصر، مقدم نشرات الأخبار في قناة “ميدي 1 تيفي”، الانتهاكات الإسرائيلية اليومية بحق الجسم الإعلامي، والتي كان آخرها اغتيال الصحافية ​ الفلسطينية شيرين أبو عاقلة​ أثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال لمدينة جنين بالضفة الغربية.

وأعرب حسام الدين ناصر في تصريحه لمجلة “سلطانة”، عن حزنه الشديد باغتيال زميلته في الوسط الإعلامي التي غادرت الحياة نتيجة “رصاصة الغدر والإجرام” أثناء تأديتها لمهامها، على حد تعبيره، متسائلا بقوله: “إلى متى سيبقى الصحفي يواجه كل أنواع وأشكال الترهيب والإرهاب والمخاطر أثناء تأديته لمهامه؟”.

وطالب ناصر بإجراء تحقيق دولي يدين جرائم الإرهاب في حق الجسم الإعلامي، لكشف الحقائق وملابسات جريمة اغتيال شيرين أبو عاقلة التي وصفها ب”النكراء”، من أجل معرفة مرتكبيها ومعاقبتهم ومنع تكرارها.

وتابع قائلا: :لابد أن نتخلص من هذا السرطان الذي ينخر الصحافة والإعلام وأن تقوم السلطات والجهات المعنية بحماية هذا الجسم الإعلامي من كل هذه الفيروسات الإرهابية التي تعيق عمل الصحفي”.

وختم حسام الدين ناصر حديثه بنبرة مليئة بالحزن، قائلا: “شيرين رحلت لكن هناك مئات الآلاف من شيرين أبو عاقلة ستكمل مسارها وستواصل المشوار لإعلاء كلمة الحق”.

وفجّر خبر اغتيال الاحتلال الإسرائيلي لمراسلة شبكة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، موجة غضب واستنكار عارمة عبر المنصات العربية والدولية، وسط مطالبات حثيثة بمحاسبة ومحاكمة المتورطين بذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.