تجار مآسي الحرب.. الاستغلال الجنسي يلاحق الأوكرانيات في فرنسا

0
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع

ارتفعت نسبة المخاوف مؤخرا من تزايد حدة استغلال اللاجئات الأوكرانيات الوافدات حديثاً إلى فرنسا، حيث تعمل عصابات على جهلهم “هدفاً سهلاً” لشبكات الدعارة وأيضا للراغبين في إيوائهنّ مدفوعين بنوايا سيئة.

وطالب نواب البرلمان الأوروبي بضرورة حماية النساء النازحات من أوكرانيا من مختلف أشكال العنف ومن عصابات الاتجار بالبشر، وتمكينهن من الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية داخل دول الاتحاد الأوروبي.

وأعربوا عن قلقهم العميق إزاء العدد المتزايد لحالات الاتجار بالبشر والعنف الجنسي وأشكال الاستغلال والاغتصاب وسوء المعاملة المسجلة ضد النساء والأطفال ممن فروا من الحرب في أوكرانيا.

وشدد رئيس لجنة حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في البرلمان الأوروبي روبرت بيدرو “يتم استخدام الاغتصاب الجماعي والعنف الجنسي والتعذيب ضد النساء” مضيفا “ما تعرضت له اللاجئات الأوكرانيات سيظل جرحا لا يندمل وقد لا تتعافى الإصابات تمامًا من هذه الصدمة”.

وأبرز أنه من غير المعقول حرمان النساء اللواتي يطلبن اللجوء في الاتحاد الأوروبي من الحصول على خدمات الصحة الأساسية.

ويذكر أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أوردت في تقرير سابق أن 4.019.287 أوكراني فروا من مختلف المعابر الحدودية لبلادهم منذ بدء العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.